منسقة الاحتفالات الخاصة ” أم تولين العسيري ” لـ ( بارق ) : أسعى لتحويل الحفلات الخاصة الى لوحة فنية

منسقة الاحتفالات الخاصة ” أم تولين العسيري ” لـ ( بارق ) : أسعى لتحويل الحفلات الخاصة الى لوحة فنية
الزيارات: 7201
التعليقات: 0

تصوير : علي احمد البارقي 

” منذ صغري وأنا اسعى لجعل الحفلات العائلية والخاصة التقليدية لوحة فنية متميزة ” هذه احدى اسرار اقتحام منسقة الحدائق والاحتفالات الخاصة ( أم تولين العسيري ) لهذا المجال , وفي اطار تمتعها بالحس الفني وشغفها الكبير للتنسيق الاحتفالي للمناسبات اكسبها شهرة في مجال تنسيق الحفلات الخاصة خصوصا .

بارق الالكترونية ” التقت بـ ( أم تولين ) , خلال مشاركتها في بازار الأسر المنتجة والتي تنظمه لجنة التنمية الاجتماعية هذه الايام بحديقة مصلى العيد شمالي محافظة بارق , في حوار خاص للتعرف على مشوارها في هذا المجال .

15 شهرا من العمل في التنسيق الاحتفالي

تقول أم تولين : ” ابتدأ مشواري في عمل تنسيق الحدائق المنزلية والحفلات الخاصة منذ 15 شهر تقريبا , وكان خارج محافظة بارق ” وتواصل حديثها : ” كنت أعمل في محايل وخميس البحر اكثر اوقاتي , وجاءت مبادرة ” نشامى عسير ” لتقدمني للعمل بمحافظة بارق , ولعل البازار الذي تنظمه لجنة التنمية هذه الايام كان بمثابة الفرصة الكبيرة لي لتقديم مشروعي بالمحافظة ,وقد حظي بإقبال كبير ” .

وتستكمل ” وكان الدافع الرئيسي لاقتحامي هذا المجال هو حبي لهذا العمل وشغفي الكبير به , ورغبتي في جعل الاجتماعات العائلية ذات طابع احتفالي مميز ”

لا احمل دورات في مجال عملي واسعى لتطوير موهبتي

توضح أم تولين انها لا تحمل أي شهادات تدريبية في مجال التنسيق , وان ما تقوم به ممارسة لموهبتها التي احبتها منذ صغرها , مؤكدة في الوقت نفسه عزمها الالتحاق بالدورات التدريبية التي تنمي وتطور موهبتها .

” تنمية بارق ” اكبر الداعمين والحفلات الخارجية أبرز الصعوبات

وعبرت العسيرية عن شكرها وامتنانها للجنة التنمية ببارق وشكر خاص للاستاذ طلة البارقي والتي تعتبرها الداعم الاكبر في ابراز عملها من خلال مبادرة ( نشامى عسير ) , وتضيف أن دعوة والديها ودعم اخواتها وصديقاتها ذللت كل العقبات امامها .

ومن جانب آخر تكشف أم تولين عن ابرز الصعوبات التي كانت تواجها اثناء عملها المتمثلة في التنسيق للاحتفالية الخارجية , فيما تجد متعتها وابداعها في الحفلات المنزلية .

 

بناء مشروعي الاستثماري ابرز طموحاتي المستقبلية

وعن طموحاتها واحلامها تقول : ” اطمح في المستقبل القريب , باذن الله , أن أحلق في سماء الابداع الاحتفالي والتنسيق , وأن أبني مشروعي الاستثماري الحلم الذي أسعى لتحقيقه وأطمح الوصول اليه .

مختتمة حديثها بجزيل الشكر لكل من دعمها ووقف الى جانبها من اهلها وصديقاتها في نشامى عسير وتنمية بارق , مجيرة الفضل بعد الله لرؤية المملكة  2030 في أن أتاحت للنساء فرصة للعمل والابداع وممارسة هواياتهن وموهبتهن .

واختتمت بشكر صحيفة بارق الالكترونية النافذة الإعلامية التي أطلت من خلالها في هذا اللقاء .

https://www.baareq.com.sa/?p=1002283

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>