أيهما يفوز النقد أم البطاقة ؟!

أيهما يفوز النقد أم البطاقة ؟!
الزيارات: 993
التعليقات: 0

ماجد الجعيد ..

في المسلسل المصري “النهاية” من إنتاج سنة ٢٠٢٠، وهو مسلسل خيال علمي تنبأ بمستقبل لا يوجد فيه أموال نقدية؛ وإنما بطاقات تحملها معك فيها عدد من النقاط قابلة للشحن مرة أخرى.
اليوم ومع جائحة كُرونا قلّ التعامل بالأوراق النقدية أو ما تعرف بـ «cash» وأصبح التعامل مع البطاقات البنكية والدفع الإلكتروني حرصاً على سلامة الجميع. وفقدنا الاختيار بين الدفع النقدي، أو الدفع بالبطاقة الإلكترونية.
من الناحية الأمنية لا شك أفضل وأكثر أماناً، أما من الناحية الاقتصادية على مستوى الفرد لا مجال لتقييد المصروفات أو حتى التفكير بالادخار؛ ففي جيبك وفي متناول يديك هذه البطاقة ولن تتوانى عن الشراء في ظل التسويق الموجه والإعلانات التي تتزاحم أمامك!
إن انعدام فرص الصدقة المباشرة وما يماثلها من أعمال البر بصورها المختلفة التي تتطلب وجود النقد أمر مؤكد ومحسوم؛ ويكاد يكون مؤثر على منظومة التكافل الاجتماعي.
في كلا الحالتين النقد أم البطاقة نحن معرضين لعدة مخاطر منها السرقة إن لم ننتبه جيدا ونكون حذرين!
يخبرني أحد الأصدقاء بطريقته في التعامل مع هذا الأمر حيث يبقي بعض النقد بمحفظته بجانب بطاقته البنكية للتعامل مع المتاجر التي لا تستعمل وسائل الدفع الإلكترونية.
أنا أفضل استخدام الأموال النقدية، وكل ماهو قديم، وأتمثل بقول الشاعر:‏
أنا من الزمنِ الجميلِ بساطةً
دوماً إلى الشيء القديمِ ولائي
فيصعب علي الانتقال من مرحلة لأخرى؛ حتى في الأجهزة الذكية لم استخدمها إلا بعد مضي فترة طويلة من طرحها بالأسواق، وربما كنت الأخير الذي يحصل على جهاز ذكي.
على أية حال الأوراق النقدية مستقبلاً قد تتوقف الحكومات والدول عن طبعها، والبنوك عن صرفها، ويُكتفى بالبطاقة الإلكترونية، أو الأجهزة الذكية؛ ولم يعد في الإمكان العودة إلا إذا ضرب الأرض قنبلة كهرومغناطيسية لديها القدرة على إعادة الحضارة إلى الوراء ١٠٠٠ عام.

https://www.baareq.com.sa/?p=1006586

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>