احدث الأخبار

من تجاربي في الحياة .. تربية صغار الحمير !! 

من تجاربي في الحياة .. تربية صغار الحمير !! 
الزيارات: 11596
تعليق 11

 

 

 

استهوتني في العقدين الأخيرين تربية صغار الحمير ( الجحوش ) ومن الذكور فقط ، فلم أكن أحرص على الأنثى ( أتان ) وأن كان بعضها من الجحوش الذكور يحمل بعض صفاتها ، ولم أكن أحرص ايضاً الى جلبها الى الحضيرة عندي ، فكنت اتركها عند صاحبها الذي اشتريتها منه ، واذا احتجتها جلبتها حتى اني آخذ بعضها معي في سفري أملاً في انها تعينني ، ومن تجربتي معها أتضح لي أن مقولة انها حيوانات هادئة ومطيعة مقولة صحيحة ، لكنها إذا تمكنت أنكرت حتى وأنا أدللها بالعشب الأخضر واليابس واحياناً بالخضار والفواكه ..

ترويضها سهل وتدريبها كذلك بشرط أن يكون ذلك لاستخدامها فقط للنقل ماعدا ذلك هراء ( يبقى الحمار حمار )  كُلما كبر احتاج للتدليع أكثر حتى انها تسعد إذا أخذت الأبقار من حولها ترفع الصوت (الخُوار ) غناء ، فيردوا عليها  معجبين بسِّيمْفُونِيَّة ( بالنّهيق ) فيشكلون ( دويتو ) يعجب البعض ويزعج الآخرين .

واليوم وقد بلغت الستين أجد نفسي لم تعد قادرة على تربية تلك الحيوانات التي كبرت في العمر والجسم ، واصبح تفكيرها محدوداً فلم تعد تهتم الا بالأكل ومن أية صنف ( لافرق ) فقررت إخلاء سبيلها ، وتركها تهيم في الصحراء فهي بالأصل ( بلا هدف ) ، وسأبحث عن هواية جديدة ربما تكون تربية أية نوع من الحيوانات الأليفة ،  وقد أختار ( الكلب ) فقد ترسخ لديً أن “الكلب أوفى صديق للإنسان”، وذلك من خلال المواقف التي تحدث بين الإنسان وبين صديقه الوفي “الكلب” ، والقصص الواقعية في ذلك كثيرة .

سأبقي ( حميري ) في حضائرها عند من اشتريتها منهم كما اتفقت معهم إلى أن تزول جائحة كورونا ، وسأبيعها على الصينيين ، فقد قرأت في صحيفة “الإندبندنت” البريطانية عن تجارة بيع الحمير التي أصبحت مطلبا كبيراً للتجار الصينيين الذين يبحثون عنها في جميع أنحاء العالم بغرض استخدامها في تصنيع المستحضرات الطبية والدوائية.

 

 

مبارك بن عوض الدوسري

 

https://www.baareq.com.sa/?p=1009329

التعليقات (١١) اضف تعليق

  1. ١١
    ابويونس

    ربما تجد من يشتريها يوم ما اخي العزيز عندما يكتب مقالاً بهذا الأسلوب قد يجوز والعلم عند الله أهداف مقابل انها هي كانت صنعت جيل الاقوياء بزمن من لديه حمارا هو عنده يساوي سيارة اخي ضربت عدة أمثال قد أوصلت رسالة هناك اتفق معك في جزئية واختلف معك لرأي آخر شكرا لهذا المقال أخونا الأستاذ مبارك عوض الدوسري.. مجرد رأي ومشاركة للمحتوى وفقك الله وسدد خطاك…

  2. ١٠
    اخو دهمه

    يوه تعال حمل خمسين حمار وحماره من شيبانه بالعلايه وفك اهل باشوت من شرها

  3. ٩
    عامر

    على حسب العمل تأتي النتائج

  4. ٨
    عامر

    على حسب العمل تأتي النتائج .

  5. ٧
    غير معروف

    أنت تربي حمير وغيرك يربي خيول

  6. ٦
    غير معروف

    أنت تربي الحمير وغيرك يربي الخيول وكل على خير

  7. ٥
    عابر سبيل

    ……حظائرها…..

    • ٤
      غير معروف

      الانسان يكرم عن جميع الحيوانات والجزاء من جنس العمل

  8. ٣
    غير معروف

    العرب الأوائل لا يربون الحمير ولا الكلاب فهم يأنفون من ذلك فلا يأخذوا من طباعها . وجاء الإسلام وأبرز تربية الغنم والابل والبقر وجعل لها حظا من نصاب الزكاة
    فهي خير ومنفعة.. وتظل رعاية الغنم أشرف عمل لأن الأنبياء كلهم ربوها

  9. ٢
    أم ماجد

    : ثبت عن رسول الله عليه الصلاة والسلام أنه قال: من اقتنى كلباً إلا كلب صيد أو ماشية أو زرع فإنه ينقص من أجره كل يوم قيراطان يعني: من الأجر،

    • ١
      غير معروف

      الانسان لا يوصف بحيوان ولا يجوز لك ذلك

اترك تعليق على ابويونس الغاء الرد

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>