احدث الأخبار

منسوبو ومنسوبات “بارق الإلكترونية” يهنئون القيادة والشعب و”الأمتين” بحلول عيد الفطر المبارك النيابة تحذر من التحرش الجنسي وتوضح العقوبة إغلاق محل تفصيل ملابس عسكرية في الخرج جامعة الطائف تحيل عضو هيئة التدريس للتحقيق بعد إساءته لطلابه “الصحة”: تسجيل 85 حالة إصابة بكورونا.. وتعافي 49 خلال الـ24 ساعة الماضية حافلة طالبات بجامعة بيشة تتعرض لحادث انقلاب على طريق “البهيم – مهر” أمانة جدة تعلن عن خمسة مشروعات لتصريف الأمطار بنحو مليار ريال أمانة عسير تضبط 77 مخالفة للإجراءات الصحية والتدابير الوقائية تحت رعاية خادم الحرمين.. “الأمن السيبراني” تنظّم المنتدى الدولي في فبراير 2022 توكلنا: لا يمكن إلغاء موعد الجرعة الثانية من لقاح كورونا.. بل إعادة جدولتها جمعية البر ببارق توقع إتفاقية تعاون مشترك مع صندوق التنمية الخيري بلدية تنومة …. تقوم بعدة مشاريع وتواصل أعمال معالجة التشوه البصري تهيئة متدربي ” التدريب التعاوني ” للفصل الاول 1443هـ بالكلية التقنية بالقنفذة 

المتطوعون وتوزيع الأضاحي: صور من بانوراما العطاء

المتطوعون وتوزيع الأضاحي: صور من بانوراما العطاء
الزيارات: 2916
التعليقات: 0

 

 

حسين عبد الله بن شهران *

 

وضعت جمعية البر بجدة العمل التطوعي ضمن منظومة أهدافها الاستراتيجية لإدراك القائمين عليها بأن التطوع يشكل قيمة أخلاقية أصيلة في الوعي المجتمعي، مستمدة من تعاليم ديننا الحنيف الذي لطالما دعا الى التراحم والتكافل بين فئات المجتمع، ليشكل ذلك نواة للمجتمع المسلم الذي يضاهي في تماسكه البنيان المرصوص الذي يشد بعضه بعضاً.

وقد أثبت المتطوعون أنهم أهل للمسؤولية التي أنيطت بهم، فأبلوا بلاء حسناً من خلال تقديم منظومة من الخدمات التي تساند المجتمع وخاصة الفئات المحتاجة فيه.

ولعلنا نستحضر ذلك التميز في الأداء عبر الجهود الكبيرة التي قدمتها تلك الفرق التطوعية خلال الفترة الماضية للتوعية بجائحة كورونا، حيث كانوا في طليعة الذين تصدروا لجهود الاستجابات الطبية والمجتمعية والمحلية، من خلال تواجدهم المكثف في الأسواق والمراكز التجارية لتوعية مرتاديها بالإجراءات الوقائية والتدابير الاحترازية لمواجهة هذا الفيروس الخطير، فاستحقوا أن يرفع لهم المجتمع شعار: “قدرتنا المشتركة من خلال جهود التطوع”.

كما نتذكر فلا ننسى تلكم العطاءات الإنسانية التي قدموها في محطة قطار الحرمين من خلال مساعدة كبار السن وتقديم العون لهم، ثم تلك الجهود الملموسة التي بذلوها بالشراكة مع عدة جهات رسمية وخيرية لتنظيف الشوارع وتشجيرها، وكذا العناية بالمساجد والشواطئ ونظاقتها، مترجمين أعمق معاني المسؤولية الاجتماعية بكل أبعادها ودلالاتها.

وبالأمس القريب تجلت أجمل لوحات العطاء من خلال مشاركة تلك الفرق في توزيع لحوم الأضاحي وهو أحد المشاريع الموسمية البارزة التي تقدمها جمعية البر بجدة سنوياً لمساعدة الأسر المحتاجة والأيتام ومرضى الفشل الكلوي وغيرهم.

لقد انطلقت تلك الفرق التطوعية خلال أيام التشريق للمساعدة في إيصال تلك اللحوم الى مستحقيها من خلال عدد من المراكز التنفيذية التي وضعتها الجمعية في عدة مواقع، والتي تم من خلالها تغطية 108 أحياء سكنية، حيث بلغ عدد المتطوعين المشاركين 62 متطوعاً ومتطوعة، سجلوا (2232) ساعة تطوعية، وقد تم توزيع (1561) أضحية، استفاد منها (1916) أسرة بلغ عدد أفرادها (6897) مستفيداً.

لقد سطر متطوعو جمعية البر صفحات مضيئة في بانوراما العطاء من خلال تلك الجهود المشرِّفة، التي أثبتوا من خلالها أنهم إحدى لبَنَات البناء التنموي، وأن مساهماتهم جديرة دائماً بالدعم والمساندة لتحقيق أهداف التنمية المستدامة، وترجمة مستهدفات رؤية بلادنا التنموية.

 

مدير وحدة التطوع بجمعية البر بجدة

https://www.baareq.com.sa/?p=1019564

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>