حكايات حدثت في مستشفى المجاردة

الزيارات: 5268
تعليقات 4

عندما ترخص النفس البشرية وتغلبها الواسطة، هنا لايمكن ” ان يتساوى” المرضى في نظر مسؤول ( الصحة ) وما نراه ان المريض صاحب الواسطة أقوى من المريض في تهامة#المجاردة فما علينا الا أن نصبر ولكن الى متى !!!

السؤال : لماذا نصبر وغيرنا يتدلل ؟!!

هل لأن من يصدر أوامر النقل والبقاء والتكليف للكوادر الصحية له ميول لموقع دون الاخر . ألا يعلم أنه بالنقل والتكلف للمحافظة التي يريد ان يخدمها أنه يحرج المسؤول الأقل منه في إدارة المستشفيات كإدارة ” مستشفى المجاردة ” وعندما يوافق مديرنا على التخلي عن طبيب وليس لديه البديل فهو ( يتلاعب بآلام الأخرين ) فإن كان يجامل صديقه المسؤول الأعلى منه منصبا وينفذ أوامره وطلباته من أجل أن يبقيه ” على كرسيه الدوار ” فالمصيبة أعظم وهذا واقع #مستشفى_المجاردة فما نشاهده أو نسمع عنه فإنه شيء يندى له الجبين هل مرضى رجال المع أو محايل أو النماص لهم أفضلية على مرضى المجاردة أم مرضى المجاردة ليسوا بشرا .
ذهبت الى طوارئ مستشفى المجاردة والذي (اعتقد انه طوارئ ) الا أنه أشبه بسوق شعبي قديم هنا دكان فيه بائع وهنا أخر فارغ لم يحضر صاحبه وهنا زحمة على شخص واحد يشبه البائع فسألت عن هذا كله ؛ هل انا في #مستشفى_المجاردة أم انا في سوق أم أنا أحلم . فبدأ الجميع يحكون معاناتهم وما شاهدوه وما سمعوا من خلال إرتباطهم بكثرة المراجعات التي لا تنتهي ” لا لشيء ” الا ان العيادات ( خاوية على عروشها ) والسبب أن #مستشفى_المجارده_يشبه_بطاقات_الشحن او محطه وقود يتم من خلاله تغذيه المستشفيات الأخرى مثل : #محايل و #النماص و#رجال المع و #عسيرالمركزي و عياداتنا في مستشفى#المجارده_خاويه_على_عروشها .
كل هذا على حساب مرضى المحافظة
ولا نعلم لماذا ؟
– هل المرضى في المجارده من كوكب اخر ؟!! وهذا لا ترضاه حكومتنا الرشيدة حفظها الله وفي مقدمتهم أميرنا المحبوب ” صاحب السمو الملكي : الأمير ( فيصل بن خالد ) و الذي نرفع شكوانا اليه بعد الله .

وقفات :
* شخص يراجع الكلى يقول ان في قسم الكلى اخصائيين تم نقلهم فقلت الى أين فقال كما سمعت تم نقلهم الى #محايل و#رجال المع .
* شخص يسمعنا نتكلم عن المستشفى فقال واخصائي الباطنية تم نقله فسألته الى اين فقال سمعت أنه تم نقله الى #رجال المع .
* وقال ثالث كوادر المستشفى راحوا حسبنا الله ونعم الوكيل .
* وأما الرابع فقال أنتم تتكلمون عن كوادر الرجال فما بالكم بالنساء فأنه وحسب علمي أن هناك كوادر نسائية تم نقلها الى النماص ومن أفضل العمالة الفلبينية والتي يشار إليهن بالبنان . ثم قال الجميع حسبنا الله ونعم الوكيل .

وأخيرا :
السؤال : هل المحافظة البعيدة عن مستشفى عسير المركزي ” النماص أم رجال المع أم محايل أم المجاردة ” – فالمحافظة الأبعد أحق بتكميل عياداتها وليس أخذ الاطباء منها – فقد يتوفى المريض في الطريق وهو ينقل الى عسير وحصلت كثيرا لكم الله يا مرضى المجاردة فقولوا حسبنا الله ونعم الوكيل .

ختاما :
قال تعالى : ((..مَن قَتَلَ نَفْسًا بِغَيْرِ نَفْسٍ أَوْ فَسَادٍ فِي الأَرْضِ فَكَأَنَّمَا قَتَلَ النَّاسَ جَمِيعًا وَمَنْ أَحْيَاهَا فَكَأَنَّمَا أَحْيَا النَّاسَ جَمِيعًا ..)) المائدة

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    بارق الخير

    شكرا لك على المقال الشافي الكافي ولاكن هل مجيب على سؤالك في مستشفى المجارده

  2. ٣
    حسن الشهري

    للأسف حتى المواعيد بعيد لكثافة المراجعين كما يدعون لكن لو عندك معرفة بالطبيب أو المدير بإمكانك الدخول نفس اليوم

  3. ٢
    أحمد محمد عزالدين الشهري

    السؤال : هل المحافظة البعيدة عن مستشفى عسير المركزي ” النماص أم رجال المع أم محايل أم المجاردة ” – فالمحافظة الأبعد أحق بتكميل عياداتها وليس أخذ الاطباء منها

    سؤال يغنى عن مقال
    اتمنى من المسؤل ان ينظر للامور بعين المسؤليه
    فسكان مجاردة وما جاورها ليسو من كوكب اخر

    سلمت يداك

  4. ١
    البيه

    تسلمون بيض الله وجوهكم ونفع بكم

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>