عندما يستعصي القلم

الزيارات: 2701
التعليقات: 0

 

عشقت القراءة والكتابة منذ تعلمتها ، واحببت القلم ايما حب وتفننت في كتابة مقتطفات ، وفي الخط والزخرفة .
وكانت دفاتري تطلب مني نهاية كل فصل من معلماتي وكنت اسعد بذلك ، والتي لم تطلب منى احتفظت بها لسنوات .
وانتقلت بها من بيت أهلي لبيت زوجي ، وكنت اتعهدها حتى قدر الله وتعرض منزلي لحريق أكل كل قصاصة ورق كانت عندي ، وكتبت يومها مقال أرثي به دفاتري واليوم جائتني رغبة بعد انقطاع لزجر وتأنيب قلمي الذي يستعصي علي من مدة تجاوزت العامين .
لماذا تستعصي ياقلم ؟
وأنا بحاجتك !
لقد مررت بأحداث ، منها السعيد ، ومنها الحزين ، ومنها المؤلم .
كل محاولاتي لإستعطافك ياقلم للتعبير عما يجول في خاطري تبوء بالفشل .
حتى استعصيت على أحداث مجتمعي وعالمنا عامة .
وبالامس قرأت كلمات عن القلم لم يذكر قائلها ، ففتحت باب للعتب على قلمي المستعصي وهنا اشارككم تلك الكلمات

*****
جس الطبيب خافقي
و قال لي :
هل هنا الألم ؟
قلت له : نعم
فشق بالمشرط جيب معطفي
و أخرج القلم ؟

هز الطبيب راسه

و مال و ابتسم
و قال لي :
ليس سوى قلم
فقلت : لا يا سيدي
هذا يدٌ و فم
رصاصةٌ و دم
و تهمةٌ سافرةٌ .. تمشي بلا قدم !

*كل عام وأنتم بخير وتقبل الله طاعتكم*

أستودعكم الله
===================
فيسبوك
https://t.co/utsusruKb5‎⁰
تويتر وإنستجرام وسنابشات
Haifa ALameer

https://www.baareq.com.sa/?p=869443

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>