تسديدات..!

الزيارات: 10047
تعليق 11
  • شدني كعادته زميلي المثير للجدل ، فما أن انتهيت من كتابة مقالي الأخير الذي حمل عنوان “مستشفى بارق بمحايل عسير”  والذي زاره أكثر من 14 ألف قارئ https://www.baareq.com.sa/867603/ : حتى تقاطرت الردود والتعليقات ما بين متحسفٍ على مشروع العمر الذي طار ، وما بين متشفيٍ وناقد ، فيما كان زميلي يقرأ ببرود ، وفي اليوم التالي أرسل لي رسالة ترددت في فتحها خوفاً أن تكون رسالة عتاب فاسقط في فخ الحرج ، علماً أنني لم أخطئ في مقالي بشيء مس شخص زميلي “الغير عادي” ، أخيراً قررت أفتح الرسالة ، فوجدتها تقول : “سليمان فلان هل هو رئيساً للدائرة الفلانية” ، بعدها أرسل عبارة صادقة تفوح منها رائحة السخرية ، فضحكت ، فقال باللهجة المحائلية الجميلة :”مابك تضحك”، فقلت أضحك على سخريتك..الشاهد في هذا كله أن زميلي رجل حمل لولاء القلم والثقافة للنقد البنّاء ، وتقبّل رأي الآخر بكل تواضع ومحبة ، في سلوك حضاري من الصعب أن تجده.

 

  • في يوماً من الأيام بهتني احدهم بمقال في صحيفة ما احترمها كثيراً وأدّعى في مقاله أنه قد أبتلي بأمثالي ، وفتح النار  لينال مني ظلماً  ، فتعاملت مع ما كتب بردة فعل طبيعية جداً ، وسامحته وأقسم بالله أنني قابلت ذلك الكاتب بكل روح رياضية،،،و”اجتماعية” و”ثقافية“..

 

  • تعجبني الشخصية التي تحمل صفات الإثارة ، وتكون موضع جدل  الشارع ما بين محتار ومحب ومتضجّر ، فالناس بطبيعتهم المحب والمتضجّر والمحيّر..

 

  •   سحر التأثير وعبقرية الاستحواذ وفن الإقناع ،  مهارات يمتلكها البعض من ضرب “الجنون” ، ويدسون فيها أساليباً من أفكار “العفاريت” ويستطيعون بها قلب كل الموازين..

 

  • إذا أردت أن تسلم من سموم “العفاريت” عليك أن تتجنبهم ، أو أن تحمل نفس نهجهم ، أو أن تكون أداة مسخّره تساعدهم في تحقيق أهدافهم..

 

  • مهارة الإقناع والإملاء في ظل الإنفتاح ووجود المجتمع الصغير في نطاق ضيّق قد تكون صعبة ، غير أن هناك فئة ساحرة قادرة على إقناع “الجن” بما تريد..

 

  • من أساليب البعد عن الله سبحانه وتعالى فكرياً وإنسانياً الإنتفاع على حساب سمعة الناس وتشويه صورهم..

 

  • النزاهة والإلتزام وحسن الخلق أراها في قلب نقي وعينان بريئتان ولسان صدق وعمل لوجه الله بلا عائد أو فائدة..

 

  • كل من يدّعي أنه يعمل متطوعاً حباً للمكان والإنسان وبغية البحث عن سبل التطوير وتحسين الخدمات لمحافظة أسمها بارق يقدم لي دليل..بمعنى آخر : من في بارق يحمل همها بلا مقابل وبدون أجر وبدون مردود مالي يعود عليه بالنفع…؟..فمن يقدم لها عملاً بلا “مال” يدخل جيبه يقابلني على “الواتساب“..

 

  • في صحيفة “بارق الإلكترونية” يدعمنا رجل الأعمال احمد بن عبدالله ثالبة وفقه الله بإعلان نصف سنوي ، ولم نلمس أي دعم من داخل محافظة بارق…ولا يعني ذلك أننا بحاجة لأحد فقط تنويه في تسديده لنحقق الفرق بين من يعمل جاهداُ لخدمة المحافظة بلا عائد مادي ، وسط جهد بدني كبير وبين من يعملون وبين أيديهم خير كثير..

 

  • إذا قلت الحقيقة فأنت مريض نفسياً ، وإذا كنت تريد الصالح العام فأنت لا تصلح لتكون شريك في التنمية ، وإن كنت صادقاً فأنت تسيئ الظن…شيء من تحليلات العظماء..

 

  • عندما يسري داء العظمة في شريان وعروق الإنسان وينتزع جنون “البارانويا” عقله من رأسه ، تموت حواسه ، وتتبلد مشاعره ، فتسقط من أجندته مفكّرة الإهتمام بالآخرين ، وبالتالي تجده لا يرى سوى نفسه..

 

  •  يحتال البعض على البعض بتخدير العدوان ، وبلورة الخلافات ،من أجل عيون السيدة الفاتنة “مصلحة”..

 

  • الإنسان بطبعه كائن متأثر ويستطيع أن يؤثر ، فمتى ما كان الإنسان على خلق من صغره وتربى على القيم والوفاء سيؤثر في الناس بالخير قولاً وعملاً ، ويعكس عن الناس قولاً جميلاً ، سيما من كان لهم بصمة في المجتمع..

 

  • تُقاس الجهود المجتمعية على ما نقدمه للمجتمع بلا عوائد على حسابهم..

 

  • رغبة الإستيلاء على القرار من أهم دوافع البحث عن المصالح الخاصة والتي تبدأ من محاولة الإستيلاء على مركز السلطة..

 

  • تجنيد الآخرين للأفكار المسيئة للناس لا تحتاج لجهود في ظل تزايد أعداد الإمعات..

 

  • ما كان لله زاد أو نقص فهو لله وما كان لغيره فهو لك لو بلغت به عنان السماء..

 

  • مضت سنين ماتت خلالها أحاسيس ، وتغيّرت بين منعطفاتها نفوس ، وسطقت وسط ظروفها اقنعة ، فقط هي القلوب المخلصة أقمار في سماء الوفاء..

 

  • جميلة هذه السيدة “مصلحة” عندما تجمعني بشخص يحبني ويتمنى لي الخير ، ولا بارك الله فيها إذا لم يجمعني به سواها..

 

  • إذا رزقك الله في هذا العصر الغريب الصدق مع الله ثم مع نفسك أولاً ومع الناس ثانياً فأنت في نعمة عظيمة لا تقدر بثمن..

 

  • تعود المدارس ، ويعود صخب الشارع التعليمي…اللهم أكتب لنا خير عامنا الدراسي وأصرف عنّا شره..

 

  • اللهم إني أسألك من خير ماسألك به عبدك ونبيك محمد صلى الله وعليه وسلم ، وأعوذ بك من شر ما استعاذ منه عبدك ونبيك محمد صلى الله عليه وسلم..

 

نقطة أخيرة : من عينيك كانت الواح رسائلي ، وبحبر دمي كتبت أصدق مشاعري..

تحياتي للجميع
وإلى اللقاء

 

https://www.baareq.com.sa/?p=869489

التعليقات (١١) اضف تعليق

  1. ١١
    حسناء

    أعجبني ماكتبت أناملك يتقاطر الصدق من حروفها
    أصبحنا في زمن قل فيه الصادقون

  2. ١٠
    الي متي هذا التردد والخجل !!!

    ابوعبدالله
    ‏الكتابة كإبداع مغامرة جسورة وجنون فني
    ‏الإبداع ألق حياة المبدعون مثل النحل يرتشفون رحيق التجربة ويحولونها إلى أقراص عسل
    المكان يالغالي … يعاني من رواد المصلحة زوارالمسؤل لتوضيح صوره مغايره للحقيقه للمسؤل وللاسف ان لهم قبول ولكن هل مخرجاتهم وجهدهم خدمة الانسان كل هدفهم تغييب المسؤل والانسان عن منبع الجوخة الذي يستقون ويردون منه انهم يملكون كذا .كذا و و و الخ
    حياتهم غير مثقله بالتموينات والجسور ولايعرفون اين موقع البنوك
    عالم يعيشون علي محاربة الطموح ويتسلقون لنيل مبتغاهم ويرسمون للمسؤل طبيعة البشر وصنوفهم وانهم
    يجيدون الرسم وفنونه
    ( يحاسبك على البيضة وهو يأكل الجمل بما حمل )
    ‏والذي نفسي بيده ما تجرأ امرؤ على هضم حقوق من هم على شاكلته ممن خلقهم الله من ماء مهين فإن التاريخ لن يرحمه وستكتب سيرته بماء الخزي النتن
    ‏ماأشد خسارة من تسلط على الناس وعاث فسادا في الأرض ألا يعلم هذا المعتوه أن سهام الليل لاتخطيء ؟ ألا يعتبر من حال فرعون وهامان وأمية بن خلف

    وقفات !
    الجهات التطوعية تفرغو للعمل التطوعي اكثر من خلافة ومخرجاته ضعيفة جداً مابين شقي وسعيد

    – جمعية تحفيظ القران الكريم ببارق عمركم قصير ولكن مخرجاتكم وفكركم كبير نلتم رضاء الانسان والمكان المسالة فكر ونزاهه وانتم تحليتم بكل الصفات
    انكم اصحاب الهيلكسات ولستم من اصحاب الدفع الرباعي خطواتكم لامست المحتاج وافرزت منارات في كل قبيله وحي فعلاً كما قال الي يختشي ماتو
    مجمعة حسب الله انكم تعدون علي الاصابع افيقو من حالكم وارحلو ‏والذي نفسي بيده ما تجرأ امرؤ على هضم حقوق من هم على شاكلته ممن خلقهم الله من ماء مهين فإن التاريخ لن يرحمه وستكتب سيرته بماء الخزي النتن

    وقفة للمسؤل
    اتمني ان تعرف طبقات المجتمع بالمكان ان كان يهمك التطوير والرقي فزوار المسؤل هم من يرسمون خريطة المكان حسب رغبتهم ومستوي فكرهم ولو فحصت ماهم موتمنين علية لوجدته ببند السلفه

  3. ٩
    غير معروف

    التعليق

  4. ٨
    غير معروف

    الحمد لله الذي احسن كل شيء خلقه

  5. ٧
    غير معروف

    جميل ما سطرته أبا عبدالله ولتعلم أن اختلاف الأراء حولك يعني نجاحك وأنك بلغت القمة.

  6. ٦
    صدى

    تعجبني غيرتك وحرصك على بارق المكان والذي لوامتلكنا خمسه امثالك لكنا بالف خير

  7. ٥
    ابوحمود

    كثرت المؤمرات ضدك واسئل الله لك التوفيق

  8. ٤
    من الاسفلت وشام

    المشكله اخويه سليمان ان ال المحاربين لك تخدمهم وابرزتهم

  9. ٣
    011

    بارك الله فيك اخ سليمان وكثر من امثالك

  10. ٢
    110محب لبارق بعد عنها

    بارك الله فيك اخ سليمان وكثر من امثالك فأنت من اكثر من دافع بارق و اَهلها فلك مني كل الشكر و القدير

  11. ١
    فتى بارق

    ياليت منكم كما تنتقدون بعض ان تنتقدو نقص الخدمات والرقي بمحافظتكم الموقره..وحالكم كصحفيين كحال كتاب الجرائد الكاتب الفلاني في الجريده الفلانيه يقول كذا وكذا والصحيح ان يقول كذا وكذا… كفايه ملينا منكم اسعوا الى ايصال الانتقاد بطريقه مهذبه وايصال الخدمات التي تنقص المحافظه الى المسوؤليين بدل هذة الانتققادات….

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>