الشّاكي الباكي

الزيارات: 9989
تعليق 17

بدأ العدٌ التّنازلي لبداية عامٍ دراسيٍ جديد ، والأمواج تتطلاطم حول سفينة طاقمها معلمون شكّاؤون بكّاؤون معترضون. والنّقاد ما بين مُتهكمٍ وناصح وحاقد ، والوضع التعليمي كما هو ( حجرة الدراسة ، الطاولة ، الكرسي ، المدرسة المستأجرة ، المنهج الورقي ، تأخير صرف الميزانية التشغيلية للمدارس ، المقاصف المدرسية وعدم إسنادها لشركات متخصصة ، الملاعب الغير آمنه ووو الخ… ) والمتغير فقط تزايد أعدد الطلاب وزيادة الأعباء على المعلم ومطالبته بتطبيق استراتيجيات التّعلم النشط دون تهيئة البيئة الخصبة لذلك من فصول تستوعب ودورات تأهيلية وتدريبية تنتهي بالتطبيق على أعداد تتجاوز الخمسة والأربعين طالباً في الفصل الواحد ليتم الحكم عليها بالنجاح أو الفشل ثم بعد ذلك اعتمادها من عدمه. أيهاالمعلم الشاكي لا تسأل عن المليارات التي رصدت لتطوير التعليم فذابت كجليد اشتدت عليه حرارة الشمس فجأة فانساب ماء ليسقي رؤوس الأشجار دون أن يصل إلى الجذور فيعم نفعه الأرض لتنبت كلأً والأشجار لتثمر فينتفع الناس بها، بعد ذلك تتوالى السنون وتضعف مخرجات التعليم ويكره المتعلم البيئة المدرسية الغير جاذبة فتفتح مظاريف الأسئلة بًـ لماذا وكيف وصلنا إلى هذا الحال ؟ ليصبح الجواب البسيط أن المعلم هو السبب إذ كان عليه أن يحفر بئراً ارتوازية على حسابه الخاص ليروي ذلك الظمأ ، مع العلم أنه طالما حفر آباراً وسقى محتسباً الأجر من الله رغم يتمه لأمه الحنون التي لا تزال على قيد الحياة فلا هي شكرته على صنيعه ولا تركته دون سبٍ وتجريح . 

أيها الشاكي الباكي ليس على نفسك وحقوقك المسلوبة مادياً ومعنوياً بل على أبنائك الذين تقضي معهم نصف يوم تنظر إليهم لترى في أعينهم مكانتك التي صورها لهم الإعلام المتصنّع وأربابه المتشدقون من حثالة المجتمع – تفكيراً – اللذين يسلّون سيوفهم محاولين التّسلق على أكتاف المعلمين ليجدوا بها مكانةً بين أقرانهم ومؤيديهم ؛ ليظهر ذلك على سلوكيات الطلاب تجاه المعلم.
إن تعميم الحكم على المعلمين بأنهم غير مؤهلين علمياً ونعتهم بالكسل ، والضعف ، والثقافة الضحلة، وغيرها مردود على صاحبه بل ويثير الضحك على استخفافهم بعقول العامة ومحاولة إقناعهم بما يكتبون .
إن مثل هؤلاء الكتّاب باقون ـ مع الأسف ـ وسيستمر عطاؤهم المزيف تجاه المعلمين وأفضل طريقة لكبتهم تقزيمهم وتهميش فكرهم وعدم الالتفات لما يكتبون وعدم تناقله، والتفرغ التام لاستقبال عام جديد بكل نشاط وحيوية ، مؤدين رسالتهم السامية بكل جد واجتهاد.
أيها الشاكي الباكي أخيراً نطقت تلك الأم على لسان بعلها دفاعاً عنك وتعقيباً على ما تم تداوله عبر وسائل التواصل من سبٍ وتشكيك في قدرات المعلم بأن ذلك لا يندرج تحت أطر النقد البناء الهادف ، متناسية أنها كانت سبّاقة لهذا الفعل رغم القرابة وصلة الرحم متناسية قول الشاعر:
لا تنه عن خلقٍ وتأتي مثله
عارٌ عليك إذا فعلت عظيم.
أخيراً على تلك الأم إذا ما أرادت أن ترتقي بمستوى التعليم أن تفرد جناحيها لأبنائها حماية لهم بإعطائهم حقوقهم المسلوبة من درجات وظيفية،وتوفير تأمين صحي لهم ، والنزول إلى الميدان والاستماع لإرائهم وتأهيلهم التأهيل الأمثل ثم بعد ذلك محاسبتهم.
لمسة ختام : لا يضيركم من يحاول التشويش على تأدية رسالتكم التي حملها الأنبياء قبلكم واتركوه حقيراً يائساً من النيل منكم ولسان حاله يقول : اقتلوني ومالكاً واقتلوا مالكاً معي.

https://www.baareq.com.sa/?p=869676

التعليقات (١٧) اضف تعليق

  1. ١٧
    بارق الخير

    قم للمعلم وفِّهِ التبجيلا *** كاد المعلم أن يكون رسولا
    أعلمت أشرف أو أجل من الذي *** يبني وينشئ أنفسا وعقولا
    شكرأ لك على قلمك الجميل كتبت فابدعت

    • ١٦
      غير معروف

      الشكر لك أنت على مرورك

  2. ١٥
    محمد الشهري

    مقال مليؤ بالتهم ردا على التهم .الدفاع وتوضيح الحقائق لايكون بالتشكيك بقيادات التعليم .الميزانيات الضخمة التي ذابت كما يقول الكاتب لتسقي رؤوس الأشجار تجني بلا دليل عدا عن كونه تدخل فيما لاشأن للمعلم به ؛وهذا هو لب الموضوع ، بعض المعلمين مشغول بما يقول الآخرون عنه أكثر من اشتغاله بتطوير نفسه وإجادة عمله .التهجم على قيادات التعليم بلا رادع التذمر من كل شيء أصبح سمة لقسم كبير من المعلمين
    وخاصة الجدد منهم . في بعض الدول لايوجد مبنى أصلا يدرسون كما كنا سابقا تحت الأشجار ولازال للمعلم قدره وللطالب قدره .
    أن يرى بعض المعلمين أنهم فوق النقد سبب لحالة من عدم الثقة بين المجتمع والمؤسسة التعليمية .
    معلمون أفذاذ لازالت أفعالهم في ذاكرتنا لم يمحها مرور الزمن .
    المعلمون كغيرهم من موظفي الدولة لهم وعليهم ودورهم عظيم كغيرهم فلا لتنزيههم وأيضا في المقابل لانقبل بالتهجم عليهم بلا دليل كما قرأت في سياق المقال فهو دفاع يجلب التهم .

  3. ١٤
    أبو مهند آل حلوة

    بارك الله فيك أيها الكاتب ووفقك الباري لما يحب ويرضى ، اللهم أحق الحق وأزهق الباطل ، معلم لغتي الجميلة

    • ١٣
      رعد

      بارك الله فيك معلمي القدير

  4. ١٢
    غرمان العمرى

    نحن الان دوله غنيه قبل خمسين سنه كنا ندرس على فراش طفى مصنوع من سعف النخل فلا تقارن بيننا ودول اخرى فقيره ويمكن التعليم عندهم احسن من عندنا؟

  5. ١١
    محمد أبو نسيم

    من يتهم المعلمين بتخريج جيل متشدد ارهابي كذب على الله وكذب على نفسه وعلى المسلمين نسي والله الأطباء والمهندسون والطيارون والقضاة وجنود الوطن الذين منهم على الحد الآن يدافعون عن الدين والوطن كلهم نسيهم أَنَّهُم من نتاج معلمين أفذاذ درسوهم وعلموهم فقط تذكر الإرهابيون .

  6. ١٠
    غير معروف

    التعليق

  7. ٩
    موظف حكومي .معلم

    من هو المعلم ؟
    إن كنت تقصد كل موظف سكن على وظيفة معلم . فالإختلاف معك كبير جدا .هذا موظف له وعليه وتقييمه يكون من المستفيد من الخدمة التي يقدمها لايمكن أن يقيم العامل عمله ناهيك عن اختلال سبل التقييم المعلم أصبح هو من يقيم المدير والإدارة وصعودا حتى الوزير وأحيانا يتجاوزها بكثير ولايسمح لأحد بالإختلاف معه وإن حدث الإختلاف بدأ التشكيك كما ذكر عن ميزانية التعليم
    إن لم يعرف هذا الموظف أن له حقوق وعليه واجبات .الثقافة الوظيغية غائبة .

  8. ٨
    بندر الوادعي

    بيض الله وجهك يابو شادي … لاعدمناك يالذيب

  9. ٧
    عبدالسلام الفيفي

    كلامك درر يابو شادي وليس بغريب عليك
    كفيت ووفيت
    بيض الله وجهك وجمل الله حالك

  10. ٦
    احمد بن علي

    وزيركم اعرف بكم فلا نزيد على كلامه شيء

  11. ٥
    البارقي07

    لو عندكم خفاره عرفتو أن الله حق

  12. ٤
    ابو ايلا

    المدارس الخاصه الان أصبحت افضل من المدارس الحكومية في التعليم والبيئة وغيرها امور كثير المدارس الحكومية للأسف البيئة سيئه والامكانيات قليلة ومحدودة

  13. ٣
    راكان العنزي

    الله يعطيك العافيه يالكاتب

  14. ٢
    حفيد الصحابي عروة البارقي رضي الله عنه

    كل البلبلة ذي عشان قينان .. ما تدري أنه كان يتهرب من الحصص .. يعني لا تاخذ بكلامه .. مافيه وزارة إلا فيها الصالح و الطالح

    محافظة بارق .. عروس المجد

  15. ١
    غير معروف

    الشكر الجزيل لكل من شرفني بمروره بالقراءة أو التعليق وانتقد بالإيجاب أو السلب
    أحترم جميع الآراء والمستفيد الأول منها أنا .
    كما أنني أعتذر عن الرد الفردي .
    المعلمون جزء من موظفي الدولة لهم حقوق وعليهم واجبات لا أضعهم فوق النقد ولا أعصمهم من الخطأ فهم في النهاية بشر .
    شكراً لكم -فرداً فرداً – مرة أخرى .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>