الردود الحادة..!

الزيارات: 3511
تعليقات 4

 

يحدث لنا في حياتنا احيانا بعض المشكلات الصغيرة او الأخطاء البسيطة وهذا يعتبر شيء طبيعي جدا لأنه كلنا نعلم ونؤمن بأنه لا يخلو شخص مما ينغص عليه في حياته

وكما قال علي بن محمد التهامي :

طُبعت على كدري وأنت تريدها صفوا من الأقذاء الأكداري

ولكن المعضل في ذلك أن تجد من يقع في مشكلة أو يحصل له حاصل أنه يعتزل المجتمع ويتوارى عن الأنظار حتى يزول ذلك الحادث وينسى موضوعه والسبب في ذلك أنه لا يجد من يحفزه لتخطي هذه العقبة التى اعتراضته أو يلاطفه بكلام إيجابي ويشجعه إنما تجد عبارات تهويل لموقف لا يكاد يذكر وقد يسمع عبارات إحباط لم تخطر له ببال تفقده بصيص صبر لديه كان بحاجة لمن يقوده ليتغلب على أمره هذا ،ولكن تيقن بأن ذلك لا يحصل إلا من أناس هم بأنفسهم انهزاميين اعتادوا على وضعهم وليس لديهم استعداد لتغيير واقعهم  عن أبي هريرة رضي الله عنه قال النبي صلى الله عليه وسلم : (إن من أحب الأعمال إلى الله إدخال السرور على قلب المؤمن, وأن يفرِّج عنه غمًا, أو يقضي عنه دينًا, أو يطعمه من جوع) أخرجه البيهقي. ما الذي يمنعنا أن نتلطف في حديثنا ونحن نعلم بأن الله بيده الأمر كله وقادر على تغيير الحال لأفضل مما نحن عليه نكون إيجابيين في كلامنا ننتقي العبارات اللائقة ونجبر خواطر من ألم بهم هم ونشجع فيهم الحماسة لتجاوز ما حدث نكسب بذلك خيرا عظيما في الدنيا والآخرة.
وفقني الله وإياكم لعمل الخير

 

https://www.baareq.com.sa/?p=930148

التعليقات (٤) اضف تعليق

  1. ٤
    حفيد الصحابي عروة البارقي رضي الله عنه

    الله يجزاك خير .. و يبارك فيك ..#
    محافظة بارق .. عروس المجد

  2. ٣
    محمد البارقي

    جزاك الله خيرا أبا محمد وأعظم لك المثوبة والأجر

  3. ٢
    محمد ال الاعوري البارقي

    كلام من ذهب الله يعطيك العافية

  4. ١
    ابوسيف المصرى

    جزاك الله خيرا…خير الناس انفعهم للناس

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>