خواطر في الشتاء (٢)

خواطر في الشتاء (٢)
الزيارات: 3284
تعليقان 2

 

صباحٌ شتويٌ غارق في الجمال.
كل شيءٍ فيه يستحثك على الإبتهاج، بغض النظر عن أي شيء آخر من شأنه إفساد مزاجك العالي هذا الصباح.
صوت دوي الرعد فوق رؤوسنا، كأنه يقول لنا:
ابتهجوا، كونوا أقوياء، ومنتظرين للقادم الأجمل.
عما قريب، ستنقشع غيوم أكداركم،، وستنهمر سماوات آمالكم، بغيث الرحمة، والفرح، الذي طالما أنتظرتموه، بصبرٍ طويلٍ ، كصبركم وأنتم تنتظرون هذه الحظات التي تسكب فيها السماء عليكم رحمتها، وبركتها، وبهجتها بنزول المطر.
حتى السحب الرمادية الداكنة، هي تقول لنا:
أن لا نيأس، ولانبتئس عندما تلبد غيوم الأحزان ، والهموم حياتنا، فهي منطويةٌ أيضاً ، على الخيرات المخبأة .
هذا الصباح كان صباحاً رائعاً ، وملهماً لي ولغيري ، بالكثير من معاني، الحكمة، و الجمال والبهجة، والأمل، رغم كل شيء.

بقلم/ عائشة عسيري( ألمعية )

https://www.baareq.com.sa/?p=931723

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    ابوسيف المصرى

    قالوا…”ما اجمل العاصفة عندما يكون البناء صلدا”…حيث يمكنك من التمتع بها دون خوف من انهيار البناء…كذلك اقول …ما اجمل الشتاء عندما يكون الطقس حارا…هذا ما وجدناه فى بارق…حيث كنا نتمتع بالأمطار الشديدة دون خوف من المرض بسببها

  2. ١
    زائر

    ما اجمل الشتاء اذا كان الجيب راضي ولا أحر من الصيف الا الجيب اذا كان فاضي

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>