القيادة المدرسية

الزيارات: 851
تعليقان 2

 

لايوجد موقع وظيفي في المدرسة لديه الإمكانية الحقيقية في الارتقاء بجودة المدرسة وتحسين أدائها بصورة أفضل من موقع مدير المدرسة. هذه النتيجة ليست محصلة انطباعات أو مجموعة من وجهات النظر بل تستند على نتائج كثير من الدراسات والأبحاث، وكذلك تعتمد على ملاحظات الخبراء للمدارس الناجحة. وقد كشفت كثير من الدراسات أن المدارس حينما تنجح في تأدية دورها بصورة جيدة فإن ذلك يعزي في كثير من الأحيان إلى مدير المدرسة.
إن مدير المدرسة يعد أهم عنصر ذي تأثير في أي مدرسة… فقيادته هي التي تحدد نوعية التربية في المدرسة، وطبيعة مناخ التعلم، ومستوى مهنية المعلمين ونوعية أخلاقهم ودرجة اهتمامهم بالطلاب… فإذا كانت المدرسة تقليدية، وذات شخصية غير واضحة، وغير مبتكرة، ودرجة تركيزها متدنية واهتمامها منخفض بالطلاب… أو إذا كان تميزها في التدريس مرتفعا، وجودة أدائها في الأنشطة عالية، وأن الطلاب يقدمون أفضل ما لديهم من إمكانات، فإن الأصابع تتجه إلى قيادة مدير المدرسة كمفتاح للنجاح او الفشلوالحق يقال إن القيادة المدرسية ليست مجرد مسألة موارد بشرية، بل هي استراتيجية فعالة، والقائد الناجح ليس من يجلس خلف مكتبه ويوزع الأوامر، بل هو من يتابع الخطط المدرسة ويضع خطة زمنية واستراتيجية ويسعى إلى التغير. ومن صفات القائد الناجح بناء الرؤية وتحديد التوجهات، وفهم الأشخاص وتطويرهم،.

وإعادة تصميم المؤسسة، وإدارة برنامج التعلم والتعليم، والمدير الناجح يسعى دائماً إلى توزيع مهام القيادة، ووضع الحوافز للمعلمين، وإدراك أن لكل عمل نقوم به خطة، مع إتاحة المجال للنقاش والتحاور وتوضيح نقاط القوة والضعف.كما يسعى المدير إلى بناء علاقات داخل المدرسة وخارجها.

وتوضيح الرؤية في العمل، مع إيمانه بقدرات الأشخاص وإلمامه بمهارات التواصل، وامتلاك وعي ذاتي وعاطفي.وفي جانب آخر مهم، فإن عملية التدريب والتطوير للموارد البشرية، تحتاج إلى مركز للتدريب مجهز بكافة أنواع التقنيات والوسائل المساعدة في تدريب المعلمين، وعلى القائد التربوي أن يؤمّن الحوافز للجميع، ويزيد من فرض التطوير وتحسين الأداء. ويمكن الاستعانة بأولياء الأمور لدعم التدريب والتطوير في المدرسة.

 

 

https://www.baareq.com.sa/?p=944505

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    محمد أحمد حجري

    القائد المحنك من يرتقي بمنظومته ليوصلها للقمة ويسعى للعمل بروح الفريق ليرتقي مستوى طلابه برقي مستوى منهم معه من معلمين وإداريين
    .. شكراً لك فمقالتك تحمل الجميل من الأفكار التي بها ترتقي منظومة التعليم بقيادة المبدعين

  2. ١
    مراقب

    جميل هذا المقال ورائع..ونشكر كاتبته

    والواقع أننا لا نرى قادة تربويين الا نادرا
    بدءا بمديري التعليم وصولا لمديري المدارس..

    قد يكونون موظفون مجتهدون.. اما القيادة فقليلا جدا ما نراها.

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>