خواطر في الشتاء( ٦)

خواطر في الشتاء( ٦)
الزيارات: 1508
التعليقات: 0

 

هاهو الشتاء،  يلملم نفسه، متأهباً للرحيل. شيئاً فشيئاً تحل سموم الصيف، محل نسائم الشتاء الباردة.

وتعصف الرياح المحملة بالغبار وأوراق الأشجار المتساقطة،  محل تهادي السحائب المحملة بالغيث والفرح للبلاد والعباد.

نظرت لتلك الأوراق المتساقطة من الأشجار،  وتساءلت :

كم من أحلامٍ ، وأمانٍ سقطت من قلوبنا ؟!

كم من العواصف اجتاحت أرواحنا حتى كادت تتلفها.

كم من الأفراح التي ارتحلت بعيداً من غير ذنبٍ لنا في رحيلها،  كارتحال سحب الشتاء بعيداً رغماً عنها،  ليحل لهيب الصيف الحارق محلها .

كأن غيومه الراحلة من السماء،  تلوح لنا تلويحة مودعٍ مفارقٍ لأحبابه قهراً لا اختياراً .

أعترف بأني حزينة لرحيل الشتاء الموشك..

ولكن التغيير،  والتبدل من حال لحال، هو  من سنن الحياة .

وعلينا تقبل ذلك،  والتعلم من الطبيعة أجمل الدروس.

وكما أشاهد أوراق الشجر تتساقط أمامي،  فإني أرى أيضأ  أن الشجر لاينحني لالتقاط الأوراق المتساقطة منه .

بل بكل قوة ، وأملٍ ، وكبرياء،  تنبت على غصونه أوراقاً جديدةً،  أكثر خضرةً وجمالاً وحياةً .

https://www.baareq.com.sa/?p=946362

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>