احدث الأخبار

عقوق الآباء لأبنائهم

الزيارات: 2133
تعليق 14

 

, في حياة تعج بالمشاكل الاجتماعية آباء معنفين وأبناء بلا هوية……؟
ومن كان السبب !!

نحن لا نجزم أن وراء كل مشكلة أسرية عقوق الآباء لأبنائهم أو تفكك الأسرة
و لكن نتكلم بما نراه ونسمعه ، ربما لايكون السبب الرئيسي ولكن له دورٌ مهم.

فـالأنحراف الفكري والأخلاقي والديني
غالباً مايكون نتاجاً لأسرةٍ غير مُترابطةٍ
أجتماعياً ،،
أو نفسياً ،
أو عاطفياً،
ولو أخذنا الجانب الأخير وركزنا على العاطفة
فهي أهم ركائز وأُسس الأسرة
التوازن الاجتماعي والنفسي يرتكز على العاطفة…
الطفل عجينةٌ لينة تشكلها كما تَشَاء ولكن لن تقدر على تشكيل هذه العجينة إذا غابت العاطفة بينكُما ؟
والسبب ………………..؟؟
أترك الإجابة للقارئ ،،

دعونا نتعرف على عقوق الآباء !!

ماهو عقوق الآباء لأبنائهم.؟

هي سلب أحد أو كافة حقوق الابن, أو حرمانه من القيام بما يحب.

أو فرض عليهم عقوبات معينة دون أي سبب , أو ما يعرف بالحرمان التعسفي.

وهذا يتعارض مع ما تدعو إليه قيم ديننا الحنيف الذي يحرم انتهاك حقوق الأفراد حتى لو كانوا أبنائنا.

وذكر الدكتور جاسم المطوع في مقال له عن 10 كلمات تدمر الطفل اكتفي بذكر 3منها لأنها الأكثر شيوعاً :

1. الشتم.
2. المقارنة.
3. الحب المشروط, أي احبك إذا فعلت كذا أو كذا.
فالأصل في التربية أن تفصل الحب عن الفعل مثل:

أن تقول أنا أحبك لكن لا أحب تصرفاتك أو سلوكك.

فالعنف اللفظي و الجسدي على الأطفال يصنع رجلاً هشاً أوامرأةً هشة, مهزوزيّ الثقة بأنفسهم ولربما عالةً على المجتمع.

ناهيك عن الصراع النفسي الذي سيعيشه
هذا الطفل حينما يكبر،؟

كيف لك أن ترجو من طفل شوهته بلسانك أو بيدك أن يكون شخص سويّ ترجو منه نفعاً
يوماً ما .،

الأطفال أمانة في أعناق والديهم ,و أغلى ما يملك الإنسان أطفاله.

والمتأمل في حياة النبي ـ صلى الله عليه وسلم ـ وسيرته يجد أنه أعطى الطفل نصيباً من وقته، وجانباً كبيرًا من اهتمامه، فكان صلى الله عليه وسلم ـ مع الأطفال أباً حنوناً، ومربياً حكيماً، يداعب ويلاعب، وينصح ويربي ,وذلك مع كثرة همومه وشدة اشتغاله صلى الله عليه وسلم ــ .

وأخيراً

لكل أب وأم الأبناء مشروع حياة وأعظم المشاريع في حياتكم, هم الثروة الحقيقية لكم والأمان مع كبر السن فأحسنوا لهم ليحسنوا لكم،

لابد لكل أب وأم أن تتنازل وتضحي وتتعب من أجل أن تربي جيلاً عظيماً يكبرون ونحن بهم نكبر ونفتخر .

فلا تصب غضبك عليهم وهم لا ذنب لهم, فعندما يكبرون ستعلمون أنهم كانوا هم الجانب اللطيف من الحياة وهم كانوا النور الذي يملأ حياتكم.
لاتكسروا أجنحتهم الصغيره دعوهم يحلقوا بها حتى يُلامسوا الغيوم ، لاتكسروا لهم قلب دعوهم يعيشوا مشبعين من الحب والحنان ، إغرسوا فيهم مع كل درس قيمة ومع كل قيمة موعظة حتى يكتمل التوازن ويثمر الغرس،

ثم استغلوا نوركم قبل أن تطفئه عجلة العمر لينير في مكان آخر.

 

https://www.baareq.com.sa/?p=948779

التعليقات (١٤) اضف تعليق

  1. ١٤
    noon

    إلى الأمام فطووم ي مبدعه لافظ فوكك وسلم حرفك 👏🏻👏🏻👏🏻

  2. ١٣
    noon

    لافظ فوكك فطوووم ي مبدعه سلِمَ حرفك 👏🏻👏🏻👏🏻

  3. ١٢
    لووش الهلالي

    صحيح كل ماكتبتيه
    أعجبني حين قلتي الأطفال عجينه لينه تشكلها كما تشاء..
    سلمت أناملٌ كتبتي بها

  4. ١١
    غير معروف

    التعليق

  5. ١٠
    لووش الهلالي

    صحيح كل ماكتبتيه
    أعجبني حين قلتي الأطفال عجينه لينه تشكلها كما تشاء…
    سلمت أناملٌ كتبتي بها

  6. ٩
    ليلى الشيخي

    عندما نتحدث عن ألحنان والحب نعني الأم وعندما نتحدث عن الأمان والعطاء نقصد به الأب فهما من أعظم النعم التي من الله بها علينا في هذه الدنيا فلولا وجودهم ورعايتهم وتضحياتهم لما وصلنا لما نحن به الان فالحمدلله على هذه النعمه سلمت أناملك اختنا فاطمه على كلما ذكرتي في مقالتك ونسال الله لك التوفيق والسداد

  7. ٨
    رهام

    مشكلة الحب المشروط مشكلة👌🏼
    تذكرت حوار دار بيني و بين أخي -حفظ لنا و لكم و المسلمين-
    جميل أن نوضح لابنائنا أننا نحبهم وأن كرهنا لأي سلوكٍ منهم هو كره للسلوك لا لذواتهم .
    ذواتهم محبوبة مهما فعلوا ..

    سلمتِ كاتبتنا المباركة🖊

  8. ٧
    الرسامه /صافي الناشري

    من أكبر النعيم اللذي نعيش فيه كل يوم هي وجود امي و ابي بجانبي…
    صديقتي فافا تبدع باختياراتها كأنها ترسم لوحه من الاحساس و لكن بطريقة أخرى..

  9. ٦
    حسن البارقي

    نصيحة لوجه الله لكل ابن اوبنت
    كل شيء يعوض الا الوالدين
    انتم مصدر سعادتهم في الدنيا
    حافظ عليهما وبر بهما وكن لهما عونآ وسندآ
    ومصدر فخر لهما
    حتى لو ابوك تخلى عنك او حرمك من اي شي ء
    وحتى لو كان يتعاطى اويسكر
    لا يحق لك عقوقه اوهجرانه
    احرص على محبته ورضاه وعالجه
    وارحمه وكون له سندآ في قوته وضعيفة
    في صحته ومرضه في غناه وفقره
    في سلوكه الحسن والسيء
    احذر كل اب ولم/
    من كذبه كبيره/ تمارس الان وخاصة في مجتمعنا
    ( اسمها التربيه الحديثة )
    من اشخاص يعيشون في مجتمعات متفككة
    يريدون يطبقونها على مجتمعنا

    للعظة والعبرة/
    اذا سقطت هيبه الوالدين
    سيدفعون الثمن غالبآ
    نصيحه لوجه الله
    الي كل اب وام /
    لا يحاسبك ولدك على خطاك
    ولا تقوي شخصيته عليك
    افضل تربيه الأبناء/
    هي تربيه ابائنا الاولين
    اللهم أرحم والداي كما ربياني صغيرا
    اللهم أرحم كل اب وام مات واغفر لهما
    ديننا الاسلامي الحنيف/ هو فخرنا وغزة لنا
    كفل الحقوق للانسان والحيوان
    قبل اكثر 1400 سنة
    حقوق الطفل وحقوق الانسان
    مؤسسات ليبرالية علمانية
    وجدت لتفكيك المجتمع
    ووضع الذريعة للتدخل في حياة الأسرة

  10. ٥
    محب بارق

    مقالك أثر فيني أسأل الله لك التوفيق والنجاح . بصراحة والله يلامس القلب . أكثر شي أثر فيني هو ( لاتكسروا أجنحتهم الصغيره دعوهم يحلقوا بها حتى يُلامسوا الغيوم ، لاتكسروا لهم قلب دعوهم يعيشوا مشبعين من الحب والحنان ، إغرسوا فيهم مع كل درس قيمة ومع كل قيمة موعظة حتى يكتمل التوازن ويثمر الغرس، )

    إبداع إبداع إبداع

  11. ٤
    رهام

    مشكلة الحب المشروط مشكلة👌🏼
    تذكرت حوار دار بيني و بين أخي -حفظ الله لنا و للمسلمين-
    جميل أن نوضح لأبنائنا أننا نحبهم و إن كرهنا ما بدر منهم من سلوك فهو كره للسلوك لا لذواتهم،
    ذواتهم محبوبة مهما فعلوا ..

    سلمتِ كتبتنا فاطمة نفع الله بك✒💐

  12. ٣
    فاطمة الهلالي

    الله يجزاكم خير على ثقتكم و كلماتكم الجميلة ..

    ‏شكراً من القلب ..
    ❤️

    • ٢
      .

      نبي مقال ثاني بنفس التاثير لان هذا المقال راح اطبقه مع ابنائي في المستقبل

  13. ١
    أختك منى

    سلمت اناملك استاذة فاطمة

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>