احكام من عشر ذي الحجة والاضحية والعيد  

الزيارات: 2300
تعليقات 6

الحمد لله الذي بنعمته تتم الصالحات والصلاة والسلام على رسول الأمة محمد إبن عبدالله وعلى آله وصحبه وبعد

أيام عشر ذي الحجة من المواسبم الفاضله جعلها الحق سبحانه مواسم للتزود منالخيرات ويضاعف فيها الحسنات

وعشر ذي الحجة جاء التنويه بشأنها في القرآن والسنة
فقال تعالى والفجر وليال عشر والليالي العشر هي عشر ذي الحجة والنبي عليه الصلاة والسلام أعلى امرها واظهره فقال مامن أيام العمل الصالح فيها احب إلى ألله من هذه العشر والعمل الصالح يشمل كل عمل مشروع عليه أمر الله وأمر رسوله

هناك أعمال وردت في السنه لمن لم يحج ينبغي أن يُحرص عليها

منها صيام هذه الأيام ماعدا اليوم العاشر
ومنها الإكثار من ذكر الله خاصة التكبير
ومنها صيام يوم عرفه ورد في الحديث أنه يكفر السنة الماضيه من صغائر الذنوب
ومنها الدعاء يوم عرفه

ومنها المحافظة على الصلاة والجلوس بعد الفجر حتى تطلع الشمس في الحديث من صلى الفجر في جماعه ثم جلس يذكر الله حتى تطلع الشمس ثم صلى ركعتين كانت له كأجر حجة وعمره تامة تامة تامة

ومن الأعمال المشروعه

الاضحية

وهي سنة أجمع المسلمون على مشروعيتها والاضحيه شرعت اقتداء بابراهيم عليه السلام حيث أمره الله أن يذبح إبنه إسماعيل اختبارا وامتحانا فعزم إبراهيم على تنفيذ أمر الله وإسماعيل طاعة لله قال العلامة صالح الفوزان حفظه الله في الشرح الممتع :

نسخ الله هذا الحكم وهو ذبح إسماعيل وفداه بذبح عظيم فدية لإسماعيل فذبح إبراهيم هذه الفديه فصارت سنة في ذريته الى يوم القيامة فضحى النبي صلى الله عليه وسلم إحياء لسنة إبراهيم فشرعت لهذه الأمه

والنبي صلى الله عليه وسلم كان يضحي بالشاة الواحده وعنده تسع نسوه والبدنه عن سبعه والبقرة عن سبعه يعني سبعة رجال لقول جابر رضي الله عنه نحرنا عام الحديبيه البدنه عن سبعه والبقرة عن سبعه

والاضحيه مشروعة عن الأحياء لم يرد في السنه أنه عليه الصلاة والسلام او الصحابه ضحوا عن الأموات استقلالا ومعنى استقلالا اي : انفرد باضحيه مستقله للميت

يقول إبن عثيمين يرحمه الله في كتاب الاضاحي :

وأما إدخال الميت تبعا فهذا قد يستدل له بأن عليه الصلاة والسلام ضحى عنه وعن أهل بيته وضحى عن أمته وفيهم من هو ميت وأهل بيته يشمل أزواجه اللاتي متن واللاتي على قيد الحياة

لكن الأضحية استقلالا كأن تأخذ اضحية خاصة بالاموات فهذا ليس له أصل في السنه

وان تكون سالمة من العيوب المعتبرة شرعا

ويحرم على المضحي أن يأخذ من شعره إذا دخلت عليه العشر

والحرام من تركه لله اثيب عليه ومن فعله استحق العقاب على فعله لقوله إذا دخلت عليه العشر وأراد أن يضحي فلا يأخذ من شعره حتى يضحي وفي لفظ : من كان له ذبح يذبحه فإذا أهل هلال ذي الحجة فلا يأخذن من شعره واظفاره شيئا حتى يضحي قال العلامه إبن عثيمين يرحمه الله والأصل في النهي التحريم

والحكمة من الاضحيه لغير الحاج تكون في مقابل الهدي للحاج لأن المحرم لايأخذ من شعره فالمضحي لغير الحاج يشارك الحجاج في بعض أعمالهم فلا يأخذ من شعره حتى يضحي

وقال يرحمه الله كذلك فمثلا المؤذن يؤجر على الأذان وغير المؤذن يؤجر على المتابعه فشُرع لنا أن نتابع المؤذن حتى ينتهي فهذا مثل المضحي يتابع الحاج في بعض أعماله حتى ينتهي لقوله تعالى ( ولا تحلقوا رؤسكم حتى يبلغ الهدي محله ) هذا للحاج وغير الحاج لا يأخذ من شعره حتى يضحي

من الأعمال المشروعه تعظيم أيام التشريق وهي ثلاثة أيام بعد يوم النحر يستحب فيها التكبير لقوله عليه الصلاة والسلام زينوا أعيادكم بالتكبير

ولا يجوز صيام أيام التشريق ونهى عليه الصلاة والسلام صيام أيام التشريق وقال إنها أيام اكل وشرب وذكر لله تعالى

ويوم عيد الأضحى والتشريق أفضل الأيام عند الله لقوله عليه الصلاة والسلام أفضل أفضل الأيام عند الله يوم النحر ثم يوم القر ويوم القر هو يوم الحادي عشر لأن الحجاج يستقرون في منى وفي روايه يوم عرفه ويوم النحر وايام منى عيدنا أهل الإسلام وهي أيام اكل وشرب وذكر لله تعالى
قال العلامه إبن عثيمين يرحمه الله والأصل في النهي التحريم

والحكمة من الاضحيه لغير الحاج تكون في مقابل الهدي للحاج لأن المحرم لايأخذ من شعره فالمضحي لغير الحاج يشارك الحجاج في بعض أعمالهم فلا يأخذ من شعره حتى يضحي

وقال يرحمه الله كذلك فمثلا المؤذن يؤجر على الأذان وغير المؤذن يؤجر على المتابعه فشُرع لنا أن نتابع المؤذن حتى ينتهي فهذا مثل المضحي يتابع الحاج في بعض أعماله حتى ينتهي لقوله تعالى ( ولا تحلقوا رؤسكم حتى يبلغ الهدي محله ) هذا للحاج وغير الحاج لا يأخذ من شعره حتى يضحي

من الأعمال المشروعه :

تعظيم أيام التشريق وهي :

ثلاثة أيام بعد يوم النحر يستحب فيها التكبير لقوله عليه الصلاة والسلام زينوا أعيادكم بالتكبير

ولا يجوز صيام أيام التشريق ونهى عليه الصلاة والسلام صيام أيام التشريق وقال إنها أيام اكل وشرب وذكر لله تعالى

ويوم عيد الأضحى والتشريق

أفضل الأيام عند الله لقوله عليه الصلاة والسلام أفضل أفضل الأيام عند الله يوم النحر ثم يوم القر ويوم القر هو يوم الحادي عشر لأن الحجاج يستقرون في منى وفي روايه يوم عرفه ويوم النحر وايام منى عيدنا أهل الإسلام وهي أيام اكل وشرب وذكر لله تعالى

والسنه في عيد الاضحى التقديم أي : الصلاه بخلاف عيد الفطر فقد روى الشافعي أن النبي صلى الله عليه وسلم كتب الى عمرو إبن حزم أن عجل الاضحى واخر الفطر وذكر الناس في الخطبه .

والسنه في عيد الاضحى أن لا تأكل شيئا حتى تذبح اضحيتك بخلاف الفطر لأنه عليه الصلاة والسلام كان لايخرج يوم الفطر حتى يأكل تمرات ولا يأكل يوم النحر حتى يصلي

أخي الكريم

عشر ذي الحجة أيام عظيمه وفضيله يستحب تعظيمها ( ذلك ومن يعظم حرمات الله فهو خير له عند ربه )

لا حرمنا الله من ذكره وشكره وحسن عبادته

والحمد لله رب العالمين وصلى الله على نبينا محمد وعلى آله وصحبه أجمعين

علي راجح محمد عبدالرحمن الشهري

الخميس ١٤٤٠/١١/٢٩ه

https://www.baareq.com.sa/?p=959918

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    محمد حسن البارقي

    جزاك الله خيرا أبا محمد و أعظم لك الأجر والمثوبة طرح جميل و مختصر أسأل الله أن ينفع بك ويبارك فيك

  2. ٥
    عيضه بن حسن

    ما شاء الله تبارك الله شيخ علي أمام وخطيب جامع آل وحيش باثرب خطيب مميز يشار له بالبنان
    بارك الله في عمرك وعلمك وزادك من فضله وجوده

    • ٤
      غير معروف

      ماشاء الله تبارك الله الله يجزاك خير وسأل الله يبارك فيك وفي علمك وزادك من فضله وجوده

  3. ٣
    غير معروف

    ماشاءالله تبارك الله موضوع مهم في وقته المناسب .جزاك الله خير شيخنا الفاضل وكتب الله لك الاجر

    محمد عبدالله محايل البارقي

    • ٢
      أحمد محمد زاهر

      جزاك الله خير
      وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

  4. ١
    أحمد محمد زاهر

    جزاك الله خير
    وتقبل الله منا ومنكم صالح الأعمال

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>