الدكتور زهير بن سليمان مالكي يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني التاسعِ والثمانين لمملكتنا الغالية

الدكتور زهير بن سليمان مالكي يهنئ القيادة بمناسبة اليوم الوطني التاسعِ والثمانين لمملكتنا الغالية
الزيارات: 515
التعليقات: 0

تحلُّ ذكرى يومِنا الوطنيِّ التاسعِ والثمانين لمملكتنا الغالية تحت شعار (همةٌ نحو القمةِ ) لتحمل مزيدًا من الفخر والاعتزاز بذكرى حافلة اجتمع فيها الوطن على قلب رجل واحد وتوحدت فيه الجزيرةُ تحت رايةٍ واحدةٍ رايةِ التوحيدِ – لا إله إلا الله محمد رسول الله-،
ذكرى قيامِ مملكة وتوحيدِ جزيرةٍ ,وبناءِ أرضٍ , ترفعُ رايةَ الحقِّ وخدمةِ الحرمين وإعلاءُ الدينِ أولوياتُ اهتماماتِها عند المؤسسِ المغفورِ له – بإذن الله- الملكِ عبدِ العزيز بن عبدِ الرحمن آل سعود طيب اللهُ ثراه وبلادُنا تواصلُ المسيرةَ والنهجَ القويمَ.

مرت علينا السنواتُ تلوَ السنواتِ ونحن نفخرُ بوطنٍ يفخرُ شعبُه بهذه القيادةُ جاء أبناءُ المؤسس على نهجِ والدِهم يرحمه اللهُ.
وسلكوا طريقَه لقيادةٍ حكيمةٍ نحو تنميةِ واعدةٍ ومستقبلٍ زاخرٍ بكلّ ما يحققُ تطلعاتِ القيادةِ وشعبِها , تسعٌ وثمانون عامًا تواصل بلادُنا , تقدمَها ومكانتَها الرفيعةَ بين الأممِ فأصبحت مضرب مثلٍ لوحدةِ وطنٍ بقلبٍ واحدٍ يحملُ حُبَّ القيادةِ وشعبِها .
فها نحن اليومَ في هذا العهدِ الزاهرِ بكل عزمٍ وحزمٍ تواصلُ بلادُنا مسيرتَها نحو رؤية ٢٠٣٠، تُعدُّ نقلةً نوعيةً في مسيرةِ الإصلاحِ الشاملِ وتعزيزِ استقرارِ ورفاهيةِ الوطنِ والمواطنِ. رؤيةٌ جديدةٌ للوطن , جاءت لتؤكدَ في الوقتِ ذاتِه أن المملكةَ قادرةٌ – بإذن الله تعالى- على تحقيقِ كلِّ التطلعاتِ حتى تكونَ كما هي دوما في الأمامِ .وقادرةٌ على مواجهةِ التحدياتِ الاقتصاديةِ كافةً بكل ما يعززّ مكانتَها العربيةِ والإسلاميةِ والعالميةِ كونَها مهبِطَ الوحيِ ومنبعِ الرسالةِ وقبلةَ المسلمين .
إننا اليومَ ونحن نستذكرُ بعضَ هذه الإنجازاتِ فإننا نعبرُ عن كاملِ الفخرِ والاعتزازِ بهذا الوطنِ العظيمِ الذي يحثُّنا على العملِ وبذلِ الجهدِ وأن نقدمَ له ما يمكنُ تقديمَه وفاءاً له وحباً، وأن نتشاركَ جميعاً في نهضةِ وطنٍ يستحقُ منا الكثيرَ من الجهدِ والإخلاصِ والمثابرةِ.
وفي هذا اليومِ الوطنيِّ العزيزِ على قلوبِنا نرفعُ أسمى آياتِ التهاني والتبريكاتِ لمقامِ خادمِ الحرمين الشريفين الملكِ سلمانِ بن عبدِ العزيز أيَّده اللهُ وحفظِه ولصاحبِ السموِّ الملكيِّ الأميرِّ محمدٍ بنِ سلمانَ بنِ عبدِ العزيزِ وليَّ العهدِ نائبِ رئيسِ مجلسِ الوزراءِ ونسألُ اللهَ أن نكونَ عوناً لهم على أداء رسالتِهم وأن يمنَّ عليهم بحفظِه وتوفيقِه في القولِ والعملِ..

 

https://www.baareq.com.sa/?p=963042

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>