يامدارسنا : إرحموا ولاة الأمور

الزيارات: 5059
تعليق 11

وكالمعتاد في كل عام، تُعاد الكره، وتتجدد المشكلة، ولا حلٌ جذري ينهي هذه القضية.

ترد الشكاوى ولا نرى إلا تكرار المعاناة وتفاقمها. فمن المسؤول؟ وأين المسؤول؟!

مدارس البنات و(الطلبات التي لاتنتهي). شبحٌ يطارد الأباء ويغض مضاجع الفقراء .
ف بالأمس إحتفلنا واحتفل الوطن بذكرى توحيده. إحتفل الصغير قبل الكبير والمواطن قبل المسؤول. رأينا كيف أن حكومة هذه الدولة سخرت كافة إمكانياتها ومؤسساتها للإحتفال بهذه الذكرى؛ تمجيداً لها ليدرك المواطن من أي فئة كانت وأياً كان عمره معنى الوطن. وحب الوطن، والانتماء للوطن، والشعور بالمسؤولية تجاه الوطن.
بل وجعلت إجازة رسمية بهذة المناسبة لتلتقي روح الوطن بروح المواطن بلا شواغل.
رأينا إحتفالات وسعدٌ وضحكات. رأينا نماءٌ وانتماء.
ثم مالبثنا أن عاودت فتياتنا صروح العلم وأروقة المدارس. فإذ بالطالبة تعود لمنزلها بوصايا وتوصيات لابد من إحضارها لتحتفل المدرسة ولتشارك الطالبة بهذا الإحتفال.
فتبددت مساحات الفرح في القلوب الفقيرة ولربما أصبح الإحتفال بيوم الوطن همٌ ثقيل بعد أن كان حُب ومواطنة ورفاهية.
فهل الإحتفالات المقامة في المدارس من إختصاص الطالبات؟!
وهل يحق لبعض القائدات والمعلمات الزج بالأُسر وإحراج الفتيات في أمور مدرسية ليس لهم فيها ناقةٌ ولاجمل!

لماذا أصبحت بعض المدارس تمثل كابوس يطارد الفتاة وأسرتها وأخص والدها ووالدتها؟
لماذا بعض مدارس البنات بدلاً من أن تكون محضن تربوي ونفسي أصبحت مصدر همٍ وأرق لبعض الأسر؟!

أقل معلمة لايقل مرتبها الشهري عن الثمانية آلاف ريال و( انت طالع ) أو مسؤولة النشاط المدرسي أو القائدة التي تبحث لمدرستها عن التميز إذا كان بعض أولياء الأمور لايتجاوز مرتبه الثلاثة آلاف ريال ومسؤول عن أسرة فيها من الطلاب والطالبات. ولنفترض لديه طالبتان ولن نزيد.
فبالله عليكم بمثل هذا المرتب كيف يستطيع تلبية التزامات أسرة كاملة في ظل هذا الغلاء المعيشي بغض النظر عن بهرجة بعض مدارس البنات التي ماأنزل الله بها من سلطان؟!
لماذا يُقهر الأب أمام بُنياته ويُحرج. لأنه لايستطيع تلبية هذه الرغبات لقلة ذات يده؟
لماذا نجعل الفتاة تنظر لوالدها نظرة هي مُجبرة عليها بحكم وضعه الإقتصادي ونضطرها أن نعيش واقع المقارنة بينها وبين صديقتها ذات الأب ميسور الحال؟!

لماذا تحرم بعض المدارس الطالبات من حضور هذه المناسبات المدرسية حيث تلجأ الطالبة للغياب. لأنها لاتستطيع توفير ماطُلب منها. وكثيراً مانسمع ( أنا مو ناقصة عن غيري) ويحق لها مادام عُرف بعض المدارس كذلك.

يامعلماتنا.. يا قائداتتا :
اتقوا الله في قهر بعض الأباء.
إتقوا الله فوالله ماهكذا تورد الإبل.

من أرادت لمدرستها ولنشاطها التميز الإعلامي فلتبحث عنه بالطرق المشروعة. أما إقحام الطالبات وبين قوسين ( ولاة أمور الطالبات) فهذا لاينبغي وهو من المخالفات المدرسية لأنظمة التعليم وقراراته.
إن الوزارة وضعت مخصصات مالية وميزانية محددة للإرشاد الطلابي في المدارس ولأقسام النشاط ومنها تُنفذ هذه الإحتفالات والمناسبات. وعلى أولياء الأمور من الأباء والأمهات أن يدركوا أن مايحدث هو مخالفة للعملية التعليمية والوزارة شددت على أن لاتمس ميزانية ولي الأمر بمثل هذه المتطلبات. وإنما المتاح الحقيقي للطالب أو الطالبة هو المشاركة بمخرجاته الشخصية ككتابة مقال أو رسم فني وقس عليه.

هذه رسالة نرسلها من هذا المنبر للضمير الحي.
قالت :
(اقسم بجلال الله وحده من الامهات تواصلت معي : زوجها متوفي وحلفت لي انها تتسلف عشان توفر لبناتها الثلاث انشطة اليوم الوطني تقول والله عجزت ولا اقدر احسس بناتي بعجزي).

فهل مثل هذه القصة تتماشى مع أهداف الدولة في التنمية المستدامة بمعالجة الفقر والإرتقاء بالمستوى التعليمي ياقائدات مدارسنا؟!!!!
هل سيصلح الله الحال أم سيُقال لنا :

لقَد أسمَعتَ لَو نادَيتَ حَيّاً
ولكن لا حَياةَ لِمَن تُنادي
فَلَو ناراً نَفَختَ بِها أضاءَت
ولكن كُنتَ تَنفُخُ في الرَّمادِ.

تحية لمن يهمه الأمر.

https://www.baareq.com.sa/?p=964127

التعليقات (١١) اضف تعليق

  1. ١١
    ابو ناصر

    كلام سليم

  2. ١٠
    وجد عسيري

    تسلم يدك هذا فعلآ واقع كل الامهات ولااباء

  3. ٩
    💗💗

    لفتة رائعه جزاك الله خير 💗

    • ٨
      عابره

      كتابه جيده ولكن مادخل راتب المعلمه الذي ذكرتيه ” ٨ الالاف وفوق ” .. بمنع الانشطه عن الطالبات !!؟؟؟ !! لماذا هذا الاسلوب بالكلام !!!
      بهذه الفقره كان اسلوبك ركيك جدا واقرب ” للحسد ”
      تمنيت انني لم اقرأها فهي لم تضيف شيء للمقال :)
      بوركتي واعان الله اولياء الامور

      • -٤٩
  4. ٧
    ورد

    سلمت يداك اسأل الله ان يحرم وجهك عن النار فعلا فالصميم

  5. ٦
    غير معروف

    سلمت يداك وجزاك الله كُل كلام بالقلب وياليت كل معلم ومعلمه ومسؤول ومسؤوله وقائده وقائدة يقروا مَ كتب للأمانه شفنا هالشيء بعيوننا ننحرج وتحز بخاطرنا لما بناتنا مَ يداوموا لانو صديقاتهم غير عنهم نبغاهم مثلهم ياليت توصل لكل مكان ولكل شخص وتنحل هالعاده.

  6. ٥
    حسن البارقي

    ابشري بالخير على كلمة الحق التي قلتيها في مقالك اللي اكثر المعلمات لم يعترفوا بهذه الحقيقة المؤلمة والمنتشرة في جميع مدارسنا
    اسال الله العلي العظيم رب العرش العظيم أن يجعل ما قمتم به وكتبتيه من قول الحقيقة عن الأسر المتعففة
    في ميزان حسناتك يوم لا ينفع مال ولا بنون الا من اتي الله بقلب سليم
    الطالبات المتعففات مثل الورد
    يحتاج الى الماء ولكن لا يطلب ( يموت ببطء )
    ( يحسبهم الجاهل أغنياء من التعفف ) ,
    اسال الله العلي العظيم رب العرش العظيم أن يرزقهم
    من حيث لا يحتسبو وان يصب عليهم الرزق صبآ

  7. ٤
    عبدالله الشدادي

    جزاك الله خير نعم هذه المشكله يعاني منها الكثير

  8. ٣
    غير معروف

    جزاك الله خير كثير يعاني من هذه المشكله

  9. ٢
    عبدالله الشدادي

    جزاك الله خير كثير يعاني من هذه المشكله

  10. ١
    غير معروف

    صدقت والله يا اختي وهذه الظاهرة خاصة بمدارس البنات غالبا

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>