بيكاسو الجنوب

الزيارات: 2191
تعليق 13

 

يبدو أن السفر إلى بلاد «أمتهايم» بات أكثر جاذبية ودهشة من بلاد ” امسرو “فتهامة بدأت تجذب كل المتيمين والمغرمين بها انجذابا آسرا يسير بنا نحو تنوع طبيعتها الجغرافية مما ينعكس على فنونها الإبداعية وكم عرف عن تهامة اختزالها للفن بكل أنواعه وموروثاته اختزالا يسكنهم ويسكنونه ولعل الفن التشكيلي أحد أهم أركان الحركة الثقافية في منطقة عسير ” السراة وتهامة ” وإن تعددت مدارسه وتنوعت مذاهبه، ويبدو أن بساط الفن التشكيلي بدأ يسحب شيئا فشيئا نحو تهامة وقلبها النابض «محايل عسير» هذه المدينة البكر التي توجت عرسها الدافئ ” محايل أدفأ ” لوحة ” بيكاسو الجنوب ” التي ملأت الدنيا وشغلت الناس تلك اللوحة التي وقع كل من رآها في أسر هواها منذ النظرة الأولى، لوحة ” التهامي ” التي رسمت كل الملامح التهامية بكل أبعادها الاجتماعية والنفسية والثقافية تلك اللوحة الموحية ذات الدلالات العميقة المثيرة للجمال وليس للجدل لم يحتج الفنان إبراهيم فاضل كثيراً من الوقت كي يتزعم حركة الفن التشكيلي في تهامة عسير وربما سراة عسير أيضاً متى ما وجد الدعم ومنح الفرصة التي كان لمحافظ مدينة محايل الأستاذ محمد بن سعود المتحمي ” رحمه الله ” قصب السبق في منح الفنان فاضل ضوء الانطلاقة الأولى فكانت جدارية مهرجان ” محايل أدفأ “..

من يعرف موهبة “بيكاسو الجنوب ” يدرك تمام الإدراك الإمكانات الفنية الكبيرة والمهارات التشكيلة التي يمتلكها والتي تمنحه وسام الصدارة المطلقة دون منافسة .. ومنذ اطلاعي البعيد والقريب على لوحات إبراهيم فاضل ومراسمه التشكيلية العديدة وأنا أهجس بتجربته ؛ ذلك أنه لم يسر مع الفنانين التشكيليين في الطريق الوحيد نفسه ذي المعالم المعروفة وإنما اختار ” مفرقاً ” فرعياً وسار فيه وحيداً فكان فريداً متمايزاً عن أقرانه ولعل الجاذبية والدهشة التشكيلية في مراوغات فاضل وريشته هما اللتان تنقضان المألوف التشكيلي إذ لا يهتم كثيرا بالمدارس التشكيلية فهو يرسم لوحاته ويسقط عليها تجاربه النفسية والعاطفية وذكرياته وطفولته ومواقفه العديدة ؛فتتجلى لوحاته زاهية كي تكسر كل قواعد النقاد التشكيلين وذلك قد يعود للتجربة التشكيلية العميقة من جهة والتلقائية الفنية من جهة مقابلة فنان استثنائي في كل شيء حتى في خياله يرسم فهو درامي يجيد تقليد الشخصيات ويطرب لفنان العرب والعجم عاشق لكرة القدم وصانع ألعاب بدرجة امتياز كما هو صانع ألوان باقتدار هو مزيج الفن الكروي والفن التشكيلي كثيرا ما يردد الفن والرياضة وجهان لعملة واحدة وهو عملة الفنان النادرة جـداً ..!

فاضل في كل شيء إلا في لوحاته المتمردة على كل شيء، فما زلنا ننتظر منه الكثير يملك روح النكتة اللذيذة وحين يمارس خربشاته وقفشاته أعلم بأنه في ميلاد لوحة تشكيلية صارخة آخر المساء يسترخي تماما لكنه لا ينام يستجمع كل الأضواء حوله ليوقد آخر نقطة ظلام في داخله
” بيكاسو الجنوب “تاريخ مليء بالمفارقات والتناقضات الطويلة فهو الفنان الذي يعيش حالة فنية مستمرة ويعشق تفاصيل الأشياء الصغيرة وينصهر معها لدرجة الإنسانية لوحاته تشبهه كثيراً لكنها تحاول أن تهرب منه أو تثور عليه لأنه لا يعيش في جلباب الرتابة التشكيلية .

ومضة :
يقول البروفيسور الدكتور محمد المدخلي عن «بيكاسو الجنوب»: الفنان فاضل صاحب فرشاة ذهبية معاصرة يحاكي الجمال العسيري في السراة وتهامة، وإن حب المبدع لفنه يجعل منه منجما فنيا يقدم للمجتمع كل مفيد تماما كما فعل بيكاسو في لوحاته الخالدة عالميا، والفنان إبراهيم فاضل ينضم إلى مدرسة بيكاسو فهو إليه أقرب تأثّراً وحرفية وتعبيراً .

https://www.baareq.com.sa/?p=964152

التعليقات (١٣) اضف تعليق

  1. ١٣
    الأمل الجميل

    كلام جميل اخي العزيز ولكن ليس له حضور كبير ولديه عمل فني وينقصه الكثير حتى يكون بيكاسو
    ونحن لا ننقص الرجل شي ولكن الفن متاح للجميع والكل يعزف كما يشاء والنتيجة النهائية هي جوده العمل الفني والرسالة الفنيه الخالده للعمل الذي لا يفهمها كثير من الناس

    • ١٢
      زمان الصمت

      زمان الصمت
      الأستاذ والفنان إبراهيم فاضل”بيكاسو الجنوب” له حضور مميز على مستوى الوطن ولوحاته الفنية هي من تقدمه للعالم .. جهلك به وعدم إطلاعك على نتاجه الفني يجعلك في حرج الحكم أولاً .. فنان متمكن وعاشق لفنه لا يضيرك أن تقرأ عنه وتشاهد لوحاته وتقرأ ما كتب عنه وعن لوحاته …
      لقب ” بيكاسو الجنوب ” يستحقه وبجدارة ولولا أعماله الفنية التي يقدمها لما حظي بهذا اللقب والكثير من الألقاب التي تبحث عنه ولم يبحث عنها .. ولعل جدارية شارع الشهداء في مهرجان ” محايل أدفا ” خير شاهد لما يقدمه هذا الفنان الكبير ..
      حين يكون الفن رسالة فعلينا أن نحترم من يستحق أن يكون فناناً عظيماً متألقاً ونعطيه حقه من الاهتمام والثناء .
      الشكر للكاتب وللفنان ولصحيفتنا بارق
      على تقديم الجمال والبهاء ..

    • ١١
      محمد العسيري

      فنان معروف وله حضوره الطاغي والمميز لوحة جدارية شارع الشهداء كانت ومازالت حديث الساعة على مستوى الوطن إضافة لإسهاماته الفنية الأخرى ومنها نافذة وطن وكانت في واجهة مطار أبها كواجهة سياحية ثقافية ولوحة ( التهامي ) وكانت عنوانا لمهرجان محايل وصاحب لوحة ( وافاطمه ) وهي محاكاة لديوان الشاعر والأديب إبراهيم طالع الألمعي والكثير من اللوحات التي لا يتسع المجال لذكرها وما المقال إلا شهادة إنصاف لفنان كبير استحق أن يكون
      ( بيكاسو الجنوب )
      بالتوفيق للفنان إبراهيم فاضل وليتنا قبل أن نعطي حكما قاصرا غير مكتمل الرؤية أن نقرأ ونطلع ونبحث عن الفنان إبراهيم أو غيره حتى نخرج بصورة كاملة جميلة شاملة !!!!!!

  2. ١٠
    ادمحمد منصور الربيعي

    الله عالجمال الكتابي احسنت عراب الكتابة

  3. ٩
    ادمحمد منصور الربيعي

    احسنت ا فايع على هذا الحضور الاعلامي والكتابة لقامة ادبية قدم للفن التشيلي الكثير

  4. ٨
    زمان الصمت

    الأستاذ والفنان إبراهيم فاضل”بيكاسو الجنوب” له حضور مميز على مستوى الوطن ولوحاته الفنية هي من تقدمه للعالم .. جهلك به وعدم إطلاعك على نتاجه الفني يجعلك في حرج الحكم أولاً .. فنان متمكن وعاشق لفنه لا يضيرك أن تقرأ عنه وتشاهد لوحاته وتقرأ ما كتب عنه وعن لوحاته …
    لقب ” بيكاسو الجنوب ” يستحقه وبجدارة ولولا أعماله الفنية التي يقدمها لما حظي بهذا اللقب والكثير من الألقاب التي تبحث عنه ولم يبحث عنها .. ولعل جدارية شارع الشهداء في مهرجان ” محايل أدفا ” خير شاهد لما يقدمه هذا الفنان الكبير ..
    حين يكون الفن رسالة فعلينا أن نحترم من يستحق أن يكون فناناً عظيماً متألقاً ونعطيه حقه من الاهتمام والثناء .
    الشكر للكاتب وللفنان ولصحيفتنا بارق
    على تقديم الجمال والبهاء ..

  5. ٧
    أ - أحمد سليمان أدريس

    أخذني إبداعك للبعيد أستاذ فايع وأخذتني لوحة ” التهامي ” للفنان إبراهيم فاضل والذي كنت شاهد على حضورها في ” اللوغو ” لمهرجان ( محايل أدفأ ) ..
    فلكما كل التحايا والاحترام والود والتقدير الجم العظيم ..

    روعة الكلمة + جمال اللوحة = الواقع التهامي
    الواقع البسيط فالسعادة في البساطة استطعتما في إبداع من اخراج مكنون ذاكرة العقل إلى رسالة بعنوان ( إبراز الحياة التهامية )
    تلك الحياة التي استعدتها في حرفك كاتبنا الكبير وفي ريشة فناننا ” بيكاسو الجنوب “

  6. ٦
    علي عسيري

    ما أجمل ما نثرته أستاذ فايع وللأمانة والإنصاف يستحق الفنان إبراهيم فاضل فهو فنان مناضل عاصمي أستطاع أن يكتب اسمه في صدارة فناني الوطن بأكمله ويستحق لقب ” بيكاسو الجنوب ” من شاهد لوحاته وجدارياته يدرك أنه فنان بالفطرة مبدع بالسليقة ..
    من شاهد قرية الريش سيصفق طويلا لهذا الفنان الإستثنائي ..

  7. ٥
    الأماكن

    إطلالة رائعة أستاذ فايع ومزيدا من الإبهار والدهشة والتألق
    مقال فاخر ينم عن قدرة كبيرة في استجلاب كل الثقافات وصياغتها في أسلوب أدبي رائع لا يجيده إلا أنت .. دام فكرك وحرفك أستاذنا القدير ولأنك من المنصفين الصادقين فقد منحنت الفنان إبراهيم فاضل هذا المقال والذي يستحقه بلا شك فقد قدم الكثير للفن والوطن ” بيكاسو الجنوب ” ماركة مسجلة لهذا الفاضل المبدع ،،
    الفنان الوحيد القادر على العزف بريشته فيحدث موسيقى الحياة ,,,,

    من القلب شكرا كاتبنا الرائع شكرا صحيفة بارق على استقطاب المبدعين ,,

  8. ٤
    الحسين القيسي

    أبدعت وأمتعت مبدع أستاذ فايع كالعادة تسمو بنا عالياً نحو مجرات الجمال والخيال والفنا إبراهيم يستحق كل هذا الألق .

     

  9. ٣
    مفرح الألمعي

    وتجوب خيالات الفكر والحرف وتحلّق بنا عالياً لتعانق فيها روح قلمك ونبض شاعريتك فأنت لا تكتب نثراً إنما شعراً .. تستوقفني ما تكتب فأعيد قراءتها مرارا وتكراراً لأنك تملك جاذبية أسلوبين وحبكة صياغية متمكنة .. 

    إلى الأمام دوماً وإلى المعالي دائماً ..

  10. ٢
    عبدالوهاب عسيري

    كم اسعدني وامتعني هذا المقال أستاذ فايع أستاذ ا الجمال والاناقة والانصاف وبلا شك يستحق الفنان الكبير الخلوق إبراهيم فاضل ( بيكاسو الجنوب ) والذي اعتبر هذا المقال بمثابة التتويج لمسيرة فنان قدم الكثير والكثير ومازال يقدم لنا الدهشة والإبداع وما قدمه الفنان فاضل في قرية الريش احتفالا باليوم الوطني وقبلها جدارية شارع الشهداء والكثير من اللوحات الفنية والمهارة التشكيلية إلا دليلا قاطعا بأن الفنان إبراهيم فنان مختلف وأستاذ ريشة ومعلم لون ومبدع خط وللأمانة لا أرى فنانا يستحق أن يطلق عليه فنانا في الجنوب إلا القدير إبراهيم فاضل وهو خير من يمثل الجنوب وينافس بقية فناني المملكة والخليج والوطن العربي بالتوفيق( بيكاسو الجنوب ) .

  11. ١
    عادل الشريف

    كاتب أنيق وفنان جميل ..

    ما أجمل أن نشاهد الحرف يبدع ويتفنن في رسم لوحة أخرى معنية بالفنان وهذا ما سطّره كاتبنا الأنيق فايع ليتماهى ويتوازى مع فناننا الرائع إبراهيم فاضل 

    بالتوفيق لكما أستاذ الحرف وأستاذ الريشة !

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>