لماذا. لا يكون

الزيارات: 1304
تعليقان 2

كثير ما نسمع عن ذوي الاعاقة وعن خدماتهم بل وتعايشنا معهم وتحدثنا عن مستقبل ينتظرهم في العهد الحاضر في عهد الملك سلمان َ وولي عهده محمد بن سلمان وكوني احد هذه الفئات فإن لسان حالي يقول عن معظمهم وبصوتهم نسمع ولا نرى واقع ملموس. وكما قيل في المثل الدراج

(اسمع جعجعة ولا أرى طحنا)

فعندما نتكلم عن التوظيف نجد تلك الشروط المعحزة لذلك المعاق وان ذهبت للحدمات العامة

كالحداىق ومرافقها من جلسات ودورات مياه اكرمكم الله ومداخل المتنزهات قابلتك الصعوبات وعندما تتوجه لاقرب دائرة حكومية تصادف نفس المعوقات واضف على ذلك صعوبة التعامل مع ذوي الإعاقة السمعية وهم الصم البكم بعدم وجود مترجم للاشارة مما يعيق ما يريده من تلك الجهة وكذلك الحال مع فاقدي البصر بعدم وجود اجهزة تقراء لهم بلغة برايل وقس على ذلك معاناة الكثير من فئات ذوي الاعاقة من الجنسين

وفي اعتقادي ان الحل يكمن في ان تستحدث كل ادارة ومنشأة مكتب يسمى مكتب خدمات ذوي الاعاقة او مكتب خدمات ذوي الهمم ويكلف ويشكل موظفيه من داخل تلك المنشآة بالرغبة والتكليف ثم يدربوا على ذلك من خلال دورات مكثفة من ذوي الاختصاص كلن حسب مجاله بدلا من التكدس الحاصل في بعض الإدارات على حساب أخرى ويصرف لهم اسوة بغيرهم بما يسمى بدل مقابلة الجمهور وبدلا من التنظير الحاصل بسن منظومة وحقوق ذوي الاعاقة على ورق ومحصلة الواقع ولا شي.

لا اعتقد الفكرة صعبة متى ما استشعرنا بمسؤليتنا تجاه هذه الفئة ومتى تغير الفكر الضاحل إلى فكر ناضج يستوعب هذه الفئة وانهم جزء من التكوين الاساسي للمجتمع وهب انت ايها المسؤول المتعافي مكان ذاك المعاق  ماذا تريد.

رسالة

عندما تخصص مواقف لذوي الإعاقة ولم يكن هناك معاق ليقف في مكانه لا يحق لك استغلال مكانه فقد يأتي صدفة

 

كتبه/ راجح الحربي

@rajehh086

https://www.baareq.com.sa/?p=966179

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    أبو أحمد / علي الذيبي@

    لقد أسمعت لو ناديت حياً : ولكن لا حياة لمن تنادي 

  2. ١
    غير معروف

     هذا ما يسمى بالفجوة بين الواقع و التخطيط نسمع بخطط ومقترحات و مشاريع ولا نجد لها أثر على ارض الواقع لكن كلنا أمل بأن نرى تلك الخطط واقعاً حياً يستفاد منه 

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>