ضمن برامج جسفت عسير الشتوية الدكتور علي مرزوق يفتتح “ثنائيات” بالمفتاحة

ضمن برامج جسفت عسير الشتوية الدكتور علي مرزوق يفتتح “ثنائيات” بالمفتاحة
الزيارات: 1310
التعليقات: 0

ضمن برامج جسفت عسير الشتوية وبحضور عدد من المثقفين والإعلاميين
والفنانين والمهتمين بالفن التشكيلي افتتح مدير الجمعية السعودية للفنون النشكيلية “جسفت” بعسير الدكتور علي عبد الله مرزوق معرض “ثنائيات” لعضوي الجمعية التشكيلية عائشة عسيري، والتشكيلي وليد اليامي، وذلك بمركز الملك فهد الثقافي/ قرية المفتاحة التشكيلية بأبها مساء يوم الإثنين الماضي.
وقد جمع المعرض بين جنباته عدد من الأعمال التشكيلية المتنوعة من حيث التقنية والخامة والموضوع، فبينما نجد العسيري قد جمعت في لوحاتها المسندية بين التراث العمراني، وأعمال البورتريه، والحروفية مستخدمة ألوان الأكريلك على الكانفس، نجد اليامي يوظف خامات البيئة المحلية كالخرز، وأزرة الملابس، وأعواد الثقاب في نصوصه البصرية ليضيف عليها ملامس سطوح حقيقية متنوعة تبتعد عن الملامس الإيهامية؛ بما يؤسس لمعارض فنية فردية مستقبلاً تحمل في طياتها تجارب معمقة تعكس هوية كل واحد منهما.

وحول المعرض ذكر الدكتور علي مرزوق بأن الفن لغة عالمية، ورسالة تخاطب وجدان المتلقي، كما أنه وسيلة للتعبير عن الأفكار والمشاعر والأحاسيس، لذا فإن من أهداف الجمعية السعودية للفنون التشكيلية “جسف” بعسير تشجيع الفنانين والفنانات، وتنمية الوعي الفني لدى المجتمع المحلي، ومن وسائل تحقيق هذه الأهداف إقامة المعارض الجماعية، والفردية، والثنائية. ويأتي معرض “ثنائيات” لعضوي جسفت عسير التشكيلية عائشة عسيري، والتشكيلي وليد اليامي تفعيلاً لأهداف الجمعية المرسومة لإتاحة الفرصة للأجيال المختلفة على اختلاف مستوياتها الفنية لتقديم طرحها الفني وفق رؤية تخصها ورسالة تروم إيصالها ضمن منصة ثقافية فنية تسلط الضوء على مجالات الفنون التشكيلية.
من جانبها ذكرت عضوة جسفت، وبيت الفن العربي للتشكيليين، وهيئة المهندسين التشكيلية عائشه بأنها تعلمت الفن التشكيلي في سن مبكرة حتى بات جزء رئيس في حياتها، فصقلت موهبتها بحضور الفعاليات والمناسبات التشكيلية. أما سيرتها الذاتية فمليئة بالمشاركات والمساهمات والمبادرات فقد شاركت في المعارض التي تقام داخل المملكة وخارجها، أهمها: معرض البريمي بسلطنة عمان، ومعرض القاهره الدولي للفنون التشكيلية، ومعرض آرت بلو في باريس، ومعرض المبدعين العرب في المغرب، ومعرض المبدعين العرب في دار الأوبرا المصرية، وتقتني أعمالها جهات عدة.
أما التشكيلي اليامي فعبر عن سعادته بهذا المعرض الذي جمعه بالتشكيلية عائشة، ورغم أنه لم تتح له دراسة الفن أكاديمياً إلا أنه اجتهد وصفل موهبته بحضور الورش والدورات المتخصصة، واحتكاكه بالفنانين بالمشاركة في المعارض التشكيلية المحلية والخارجية؛ مثل: معرض القرية العربية الذي نظمته جسفت في المحالة، ومعرض الفن عطاء بخميس مشيط، ومعرض الهوية في القاهرة، ومعرض القاهرة الدولي للفنون، ومعرض عشتار السادس في بيروت، ومعرض بصمات التشكيليين العرب، ومعرض شركاء النجاح في الأردن، ومهرجان عشتار الدولي الثامن في أذربيجان.

https://www.baareq.com.sa/?p=971345

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>