أبوبكر سالم حنجرة الخلود!

الزيارات: 1593
تعليقات 6

يستطيل صوته الدافئ بطول الجغرافيا الممتدة بين السعودية واليمن بين يا بلادي وأمي اليمن متنقلاً نحو كل عواصم الدول العربية !

أبو بكر السلام والغناء والشعر واللحن هو مملكة الفن العربي الأصيل، وهو أصل الأغنية الصنعانية وأبجديات شارع الستين الفنية..!

هو الدان الحضرمي المولود في أوتار العود العدني الساحلي وهو وجه تريم الفاتنة المدينة اليمنية التي أعلنت بميلاده ميلاد مدرسة فنية استثنائية في كل شيء !

هو المقام التاسع والمدرسة الفنية الكبرى التي كانت شاهدة عصر على نهضة الأغنية السعودية مع محافظته على هوية الأغنية اليمنية التي تسكنه ويسكنها وإن أسره بريق التجديد الفني في قوالب الأغنية العربية عامة والسعودية خاصة !

هو حنجرة الغناء العربي التي عبرت كل الحدود عذوبةً وإبداعاً فرحاً يسكن أوطان الوجع هو مسرح الرياض ووسام عدن وكويت فبراير ومنامة الفن هو أغنية أبو ظبي وسلطنة الفن العُمانية ويوبيل لبنان الذهبي وأوسكار القاهرة وأسطوانة أثنيا الذهبية ..
هو وطن الأغنية العربية فمثله لا يحتاج لتذكرة عبور أو جواز سفـر !

هو ” فنان القرن ” كما أطلقت عليه جامعة الدول العربية عام 2002 وهو الفاصلة الغنائية بين طبقات الموسيقى الباذخة دون انقطاع في درجات السلالم الغنائية كي تستمر تلك الدفقة الحانية في الصعود عالياً كي توازي قامته الشامخة على مسرح لا يؤمن إلا بسلطنة أبي الغناء الخليجي والعربي ولا ضير إن قلت بأنه الفنان العالمي الوحيد الذي حصد جائزة أفضل صوت في العالم من اليونيسكو ..

أبو أصيل أصيل كريم في كل شيء حتى في دموعه وهو يستعيد ذكرياته الأولى في مدينته تريم اليمنية في حضرة الفنان الكبير كرامة مرسال ” يا ريم اليمن “وفي دموعه الأخيرة في حضرة الوطن الكبير، في يوم الوطن العظيم وكأنها الأغنية الخالدة في ذاكرة السعوديين ميلاداً ورحيلاً : ” يا بلادي واصلي ”
كثيرة إسقاطاته النفسية وتنهيداته المتواصلة وهي تناجي المغتربين :
باشل حبك معي بالقيه زادي
ومرافقي في السفـر !
هو السفر الحائر في سؤال المعنى لمه ؟
والتوسل في حضرة الليل الطويل وما زال قلبه ينفث في كل الطرق المؤدية إلى صنعاء.. صنعاء أحبه ربي صنعاء !
يفتش في نهاره المجروح المسكين فقد بات ساجي الطرف على ذات الدروب المغلقة !
أبو أصيل الورد المحلى والليلة التي ظلت لأكثر من نصف قرن مشعة لكل العابرين المتيّمين
بعادك إلا صغير والمتلذذين بنار الشوق في خيار اللحظة السامرة الشاردة بين الموقف الصعب وغدر الليل وشوف لي حل !
فناننا الكبير أبو بكر سالم بالفقيه رحل في عمق أغنيته الرحيل وفي مساريب أحب الفراق قبل ميعاد اللقاء مسافراً قبل فرصة العمر الأخيرة مطرقاً يا سهران ما حبيت غيرك .

ومضة :
في لحظات احتفاء العالم العربي بالفنان العالمي أبو بكر سالم بالفقيه يقول الشاعر عثمان عقيلي :

سجى ليل الأحبة بالظلام
وجاء لنا بآلام جسام
حبيب للفؤاد قضى زمانا
تربع بالجمال وبالهيام

https://www.baareq.com.sa/?p=971407

التعليقات (٦) اضف تعليق

  1. ٦
    مقاتل من الصحراء

    سلمت يداك استاذي فايع عسيري مقال في الصميم ورحم الله الفنان ابو بكر سالم صاحب الحنجرة الذهبيه التي تغنت بأجمل الأغاني التراثية الجميله

  2. ٥
    عمر

    أبو أصيل الورد المحلى والليلة التي ظلت لأكثر من نصف قرن مشعة لكل العابرين المتيّمين
    بعادك إلا صغير والمتلذذين بنار الشوق في خيار اللحظة السامرة الشاردة بين الموقف الصعب وغدر الليل وشوف لي حل !

    ابو اصيل صوت مصدره الارض يشبه البن الخولاني الذي يستقر في المزاج يشبه موج البحر اذا أقبل مقبّلا لشواطئ الحديدة في ليلةٍ مكتملٌ بدرها بذخ صوته جعل منه رواية الحب والسلام في الجزيرة العربية كالعادة امتعت يامولانا .

  3. ٤
    غير معروف

    ويظل السعوديون رمزا للوفاء والشفافية والصدق ، شكرا لأسلوبك السلس الجميل
    أبو بكر سالم بلفقيه حنجرة الشجن الحضرمي وأغنية الدان دان

  4. ٣
    علي عمر

    مقال للتاريخ أبا فهد ..
    لم يجرؤ أحد على الإقتراب من هذا الفنان العظيم إلا أنت وكنت عظيماًرائعا استثنائياً وأنت تسامر هذا الظاهرة وتكتب عنه بقلب محب وفكر راق جداً ..
    امنحنا الكثير من هذا السحر فأنت تعزف موسيقى الحياة وترتب فينا فوضى الحياة .

  5. ٢
    غير معروف

    لا فض فوك ، ولا جف مدادك
    أيها الأديب الأريب
    هنا أنصفت الصوت الأصيل ، ومدحته بما هو أهله .

  6. ١
    جمال عسيري

    الجمال المثير دائماً أستاذ فايع ،،
    دمت ودامت لنا هذه الأناقة الكتابية والرشاقة المقالية ،،
    الكثير من الإعجاب والدهشة كلما وقعت عيناي على مقالاتك الإبداعية .

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>