احدث الأخبار

في افتتاحية دوري مدارس ” بارق ” .. شعبة تفوز بـ 9 اهداف نظيفة والمروة يتجاوز عقيل بهدفين جمعية الأطفال ذوي الإعاقة بمكة تقيم ورشة عمل عن إضطراب النطق واللغة والسمع متوسطة النووي الليلة تكرم طلابها المتفوقين والمنضبطين والمشاركين في الحد الجنوبي وزير البيئة والمياه والزراعة ونائبه يكرمان المشاركين في عملية البحث والانقاذ لكابتن الطائرة المفقود في مرتفعات النماص قائدة كشفية تجاوزت العقد السادس من عمرها وعشقها التعايش بين الخيام تنمية بارق النسائية تطلق دورة “إدارة الموارد البشرية” مساء اليوم قائد الأمين ومعلم العلوم يكرمان الطالب “رائد” جولة صحية لبلدية بارق تغلق 7 محلات تجارية مخالفة بنك التنمية الإجتماعية ولجنة التنمية ببارق يوقعان إتفاقية لدعم أصحاب المشاريع الصغيرة جمعية البر ببارق تقيم دورة “مهارات العمل التطوعي” للفريق النسائي معرض درايش الفن يتوج أعمال الأيدي الناعمة ونخبة من الفنانين التشكيليين بحضور الأميرة البندري بنت محمد   الفاروق بطلاً لمنطقة عسير لكرة الطائرة لدرجة الناشئين

طريق الموت في محايل..هل من منقذ..؟!

طريق الموت في محايل..هل من منقذ..؟!
الزيارات: 4850
تعليقات 5

بسم الله والحمد لله والصلاة والسلام على رسول الله أما بعد :
# فمن المعاناة ..ماهو شيء معنوي لكنه يبرز كجِرم فاعل ومؤثر في دنيا الناس …
يبوح ..ويكتب …
فنحن أحيانا لا نكتب ولكن المعاناة تكتبنا .. نجد أنفسنا أمام مقال أو قصيدة ..ترتسم عيها الآلام والآمال ..تفرض علينا وتملي ..
#المعاناة …
((هي من صميم الذات ولا اجنبية
هي هاجس يسهر عيـونـي ولا بات
أو خفقة تجمح في قلبي عصـية))!
كُتب الكثير …والمعاناة من ( عشرات السنين !!)مستمرة في طرق وشوارع محايل .
#الحديث المكرر الان ليس عن طريق الحزام- امخوينق امشقرة( ردم يأجوج ومأجوج ..)، ولا عن مضيق ( الربوع )!
حديث المعاناة عن المشكلة الأكبر حيث الدم ينزف على ذلك الطريق /الشارع والمشؤوم!
وقد يستغرب البعض كيف ينزف الدم داخل المدينة!؟ لكن هذا هو الواقع – وهو الطريق الذي يسلكه الداخل من أبها إلى محايل – شارع بنحو ٣ كيلومترات أو تزيد
بانحدار شديد ومنعطفات حادة
ليس فيه أي معالم حيث لا لوحات ..أو إشارات ولا حواجزأو علامات …أو كاميرات ،حتى إنه ليس عليه ما يبين اسمه مع أنه الشارع / الطريق الرئيس والأكبر ، لكنه ( مجهول الهوية )!
لا تدري وانت تسير فيه الى أين انت ذاهب ولا ماذا ستصادف ولا ماذا يلزمك فعله !!
# من الإشارة الاولى في حي الضرس شرقا..تنطلق السيارات ، في سرعة متزايدة وتسارع تلقائي ،لتدخل منطقة الاكتظاظ والزحام فالأسواق الكبيرة والشهيرة والفنادق والخدمات والمطاعم والمستوصفات والصرافات …الخ كلها على هذا الطريق القاتل .. !
# هنا..مقايضة(الحاجات والخدمات ) (بالكوارث والفواجع )!!
# لا أنسى ما نسيت ألم وحسرة رؤية دم ذلك الصبي الذي دهس في هذا المكان .. وقبله وبعده كثير ..وراجعوا ملفات المرور ستجيب باحصائيات مفجعة.
# وقبل عدة أيام فقط يلقى شابان مصرعهما في الحال في حادث مأساوي وسط هذا الشارع ( اللعنة) هز مشاعر الجميع وأحزنهم وآلمهم، نعم هي أقدار الله ولا اعتراض على قضاء الله تعالى …لكن ..ألمْ يكن ذلك كافيا لتحريك المياه الراكدة والآسنة في بلدية ومرور محايل !!؟؟؟
# الطريق القاتل كله ألعاب التوهان ..التقاطعات المخارج العشوائيةوبالطبع دون اشارات ..تختلط السيارات من كل جهة ،،وباتجاهات الاربع الأصلية بل والفرعية .. في ( حوسة ) عنوانها والأحق بالعبورفيها ( من سبق لبق ) و ( كل من إيدو إلو ) في صورة لا أظن أن لها مثيل في كل مدن المملكة !!
# في هذا الطريق يختلط الحابل بالنابل !!فهو شارع عبور المارة والمتسوقين والمصلين (عرضا) ، وهوللسيارات (طولا) والنتيجة معروفة سلفا !
# مشاهد للأسف لا تعكس حقيقة ما عليه بلادنا في كل شبر منها من وجه حضاري ماتع وتنظيم أخاذ وعمل مسؤول وكفاءة إدارية وهندسية يفاخر بها ..
هذا الطريق ( العشوائي )يدل دلالة واضحة للأسف على عدم القدرة على مواجهة وحل المشكلات المزمنة !
# فأين العمل بمهنية فضلا عن الإحترافية والمسؤولية!!
# ولقد وزعت على جنبات هذا الطريق ( الغبي ) الشتلات والقطع الجبسية …والحق أنها لا تعطي صورة جميلة بقدر ما تعكس السذاجة والعجز والإستهتار فقط ! في محاولة لتغطية ( أشعةالشمس بغربال )!
( وما تغني كثرة الحلي والمجوهرات على امرأة غير حسناء)!؟
# في شوارع مدننا والعالم تلاحظ التخطيط الرائع ،العلامات ، الإرشادات والإشارات لعبور المشاة ، الكاميرات ، التنظيم …بل رأيت في إحدى المدن إشارات إشعاعية وصوتية لعبور ذوي الاحتياجات الخاصة إذ هو إيذان بتوقف السيارات ليعبروا بسلاااام!! ؟
# مملكتنا الحبيبة في ظل رعاية القيادة المحبة لشعبها ووطنها ومواطنيها ورعيتها وحرصها اللا محدود على راحة المواطن وسلامته ،،ومنطقتنا العزيزة في ظل الاهتمام والمتابعة النشطة والواعية والمشهودة من لدن أمير المنطقة وفقه الله تشهد نقلات نوعية كبيرة ومشاريع تنموية سريعة لراحة المواطنين تتواكب مع النهضة الحضارية والرؤيةالملهمة ،،…ميزانيات ضخمة ودعم لا محدود … وإن أنسى فلا أنسى ما صرح به أحد رؤوساء البلدية في محايل في الصحف وقال [ أربعمائة مليون ٤٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠٠] ستغير وجه محايل…!!!!!كما ورد تفصيله في بلدي يابلدي من قبل.
ومن هنا فهل من تحقيق نزيه في وضع هذا الطريق وما يحصل عليه من أضرار مريعة جسيمة
وهناك تساؤل طرح مفاده :
# هل ما يحصل ينبيء عن تعارض المصالح العامة مع مصالح تجاريةشخصية!!
# المطلب ..هوأن تتحقق لنا في شوارعنا الأمن والأمان حيث هو مطلب إنساني ووطني وقبل ذلك شرعي ( إذ عدّ النبي صلى الله عليه وسلم من الثلاث التي تتحقق بها العافية والرخاء( ..آمنا في سربه..) الترمذي.
وأي راحة وأمن في شوارع محايل !؟
وسنستمر في الكتابة والتساؤل
مهما كلف الأمر،كما قال فكتور هوجو في البؤساء( مادام هناك بؤساء فسيصدر مثل هذاالكتاب ).
# بل نصيحة ف(الدين النصيحة )..وتقليل الشر ما أمكن ، وسنتستمر رغم المعاناة ..

كتبه / حسين بن حسن عبده آل هادي . من ضفاف شارع الموت 1441/6/17

https://www.baareq.com.sa/?p=980967

التعليقات (٥) اضف تعليق

  1. ٥
    غير معروف

    من القنفذه تمر مع ثربان ومع بارق و محايل الى ابها
    كلها طريق سيّئه جدا حدا جدا

  2. ٤
    احمد محمد

    يعطيك العافية كلام في منتهى الصدق
    انا اشكر اليد اللي خطت هذا المقال

  3. ٣
    منتهى العسيري

    شكرا شكرا للاستاذ /حسين عبده لقد وضع النقاط على الحروف وصدق في كل ما كتبه اوقاله لعل هذا يصل لمسؤولي المرور حتى يضعوا حدا لتلك المجازر

  4. ٢
    جابر عسيري

    ومن اسباب الحوادث هي ثلاثه اسباب رئيسيه مذكوره في نظام المرور 1/ الطريق 2 / المركبه 3/ السائق
    وكل هذه الاسباب اجتمعت في هذا الطريق القاتل الذي يفتقد شروط السلامه للاسف الشديد

  5. ١
    شار محمد

    شكرا استاذ حسين حسن الفتحي النازل من الظرس الى البلد في خطر من كثرة الاتجاهات والتقاطعات دون مطبات تكبح جماح المتهورين والمستهترين بارواح الاخرين وايضا وجود دورية ومرور سري يعاقب المخالفين

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>