مملكة الإنسانية وتحدي كورونا !

الزيارات: 2065
تعليق 14

منذ ظهور فيروس كورونا المستجد باسم : ” كوفيد 19 ” -والتسمية تعود ببساطة إلى تقسيم مصطلح COVID 19 إلى CO اختصارا لكورونا Corona وVI فى إشارة إلى كلمة فيروس Virus وD اختصاراً لكلمة مرض Disease فيما يرمز الرقم 19 إلى عام 2019 – العام الذى ظهر فيه الفيروس لأول مرة فى مدينة ووهان الصينية نهاية العام الماضي وبدأ يتفشى بشكل مخيف في الوقت الذي افتقرت ووهان المدينة الصينية لأبسط إدارة التحكم في الكوارث والأحداث الطارئة مما جعلها عرضة لانتشار العدوى بين المرضى والعاملين في مجال الرعاية الصحية في المستشفيات التي ضاقت بهم ذرعاً وفوضى عارمة عصفت بكل شيء حتى باتت المدينة بؤرة وباء مفزعة تسكنها الأصوات المتعالية وكأنها أشباح تخطف كل عابر تعادت المدن الأخرى وبات الهلع والخوف يلقي ردائه المهترء على وجه بلد السور العظيم !
وانتقل إلى عدد كبير من دول العالم وفي ظل تداعيات فيروس كورنا ( كوفيد 19 ) العدو الذي لا نراه نجد أن اليابان الجارة للصين لم يكن تأثيره قوياً وهذا يعود لنسبة المسنين بها بنسبة ٢٥-٣٠٪؜ وهم الذين كانوا ضحايا كورونا وعن اليابان فلم يختلف الوضع كثيراً فيها عند الاحترازات الصحية فهم لا يحبون المصافحة المباشرة بالأيدي أو بغيرها ويسيرون بنظام بات هو روح اليابانيين وأسلوب حياتهم حتى في فصل الشتاء يرتدون القفازات والكمامات في كل مكان ؛ تجنباً لعدوى الانفلونزا وقس عليها المسافة النظامية في طوابير الانتظار وركوب المترو والقطارات السريعة والوعي الكبيـر فاليابان هم في حجر صحي دائم ثقافةً ترسَّخت عبر عقود طويلة لذا كانت الإحصاءات في اليابان تُشيـر أن عدد الإصابات بكورونا (١٠٠٠ ) إصابة بينما الوفيات (٣١) فقط في شعب ٍ يسكنه ١٢٧ مليوناً .

كورونا الغول الضخم الذي سمعنا وقرأنا عنه كثيراً يضرب بقوة أخرى في البلد الوسيم إيطاليا بلد الفرح والمرح الأوروبي ويحولها إلى ساحة مأتمٍ وعزاء ساحة للدموع والتشييع فما أكثر الضحايا هناك !
بحسب ما نشرته شبكة “ فوكس نيوز ” الأمريكية وظهرت الطبقية والتمايز العنصري بين مريض وآخر الفاصل بينهما كرسي علاج بيد إنهما يستحقان الحياة ؟!

وليست الإمبراطورية التي لا تغيب عنها الشمس ببعيدة عن ايطاليا بلد الرومانسية الباذخة فقد اجتاحها هذا الفيروس الخطير فقد رفضت استقبال كبار السن وكان العوض عنهم صغار السن من الجنسين حتى إنّها ضحّت بكل المسنين وخاطبت رعاياها في كل بلاد العالم عليكم المكوث في مكانكم والاستعانة بالمؤسسات الخيرية وطلب المساعدة من الأصدقاء والآخريـن … الخ
إذا كانت هذه بريطانيا العظمى فكيف ببلاد فارس إيران التي حاولت أن تستعطف الولايات المتحدة الأمريكية في محاولة يائسة لرفع العقوبات من باب الإنسانية والادعاءات الزائفة
المضحك المبكي أن إيران نفسها لا تقيم للإنسانية وزناً وهي التي تتستر على من كان بها سراً دون وضع خواتم الدخول والخروج على جوازات سفرهم في طريق عودتهم للسعودية ؟

هذه هي سياساتها المضللة لشعبها عبر وسائل إعلامية تلوي أعناق الحقيقة دائماً وتدّعي المظلومية وإنها حريصةً على شعبها المكلوم بالوجع والفيروس الخطير ومازالت التطمينات مستمرة في الوقت الذي تسيطر العمائم على كل مفاصل الدولة بما فيها الصحة لتكون لهم الحياة والحياة فقط كل هذا تحت جنح الظلام وتحت جنح الخبث والمكر والمصلحة فقط !

وعبر هذه النماذج من تلك البلدان والتي تتفاوت فيها نسبة إصابتها بفيروس كورونا القاتل وإن كانت في مجملها عالية جداً ومثيرة للقلق الدائم بإستثناء اليابان التي كان لوعي شعبها الدور الكبير في مقاومة جاثوم كورونا تتجلى المملكة العربية السعودية ” مملكة الإنسانية ” وتقف متحديةً هذا العدو الخفي والجائح لكل العالم لتبدأ مرحلة المكاشفة الأولى والشفافية الواضحة مع مواطنيها ومساعدتهم في تجاوز المرحلة الهامة وهم الذين قد خالفوا الأنظمة فكان جزاء الابلاغ وكشف هوياتهم العفو عنهم مهما بدر منهم .. حتى تمكّنت بشكل كبير في الحد من إنتشاره وتسهم حكومتنا الرشيدة بقيادة والدنا خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبد العزيز آل سعود حفظه الله وولي عهده الأمين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان في مشاركة العالم هذه المحنة العظيمة وتتبرع بمبلغ ١٠ ملايين دولار لمنظمة الصحة العالمية لتأمين احتياجات الدول الموبؤة وتوفير لُقاح أوعلاج يقضي على هذا الفيروس القاتل ..
إلى جانب هذه الخطوات المتلاحقة كانت القرارات التاريخية لمواجهة فيروس كورونا بتعليق العمرة وزيارة الحرمين الشريفين وتعليق الصلاة في المساجد بما فيها صلاة الجمعة بناء على فتوى هيئة كبار العلماء وتعليق الدراسة من باب الاحترازات الصحية ومنحت موظفي الأجهزة الحكومية إجازة مدفوعة الراتب وتعاملها مع مواطنيها خارج البلاد وحرصها على توفير سُبل الصحة والسلامة إضافةً لحظر التجول من السابعة مساء حتى السادسة فجراً لمدة ( ٢١ ) يوماً وعدم التنقل بين المناطق الكبرى وبقية المناطق الأخرى كل هذه الاحترازات الأمنية والصحية هدفها المواطن والمقيم أولاً وآخراً وهي في ذات الوقت تراهن على كل من يعيش على أرضها وتراهن على فكره ووعيه وثقافته وحجم المسؤولية الكبرى التي يحملها تجاه وطنه ومدى تفاعله مع حكومته التي ضحّت بالكثيـر الكثير حتى تتجنب هذا الفيروس وحتى ينعم كل من يقيم على هذه الأرض الطاهرة بالأمن والأمان والسلامة والسلام ..
حفظ الله بلادنا حكومة وقيادة وشعباً من كل مكروه .

 

ومضة :
كلنا مسؤول والمسؤولية هي عهد وحب واخلاص وتفان وتضحية وانتماء وثقافة ووطن .

https://www.baareq.com.sa/?p=985639

التعليقات (١٤) اضف تعليق

  1. ١٤
    سعيد العكاسي - أبها

    كتب الله أجرك يا أبا فهد على هذا المقال الجميل والرائع الذي ينبع من قلب محب لدينه وولاة أمره ووطنه زادك الله من فضله وجعل ماتكتبه في ميزان حسناتك .

  2. ١٣
    عنبر المطيري

    اللهم آميييين –

    مقال ضخم جداً جداً
    حيث بداياته وسبب تسميته
    وكيف بدأ . وكيف تعاملت معه الصين
    والفرق بين ثقافة الدولتين الصين واليابان رغم التجاور بينهما
    ولكن وقع المرض على اليابان كان اخف بسبب الحجر الصحي الذي كان لديهم اسلوب حياة 👏🏼

    ثم كيفية تنقله بين الدول وتعامل بعضها واستسلام اخرى … والله فوق ذي علم عليم…

    مقال أنيق أ/ فايع يستحق الرتويت والتغريد والرد بعمق على روعاته التي وقفت على ناصيتها

    عنبر -🌹🌟

  3. ١٢
    عنبر

    اللهم آميييين –

    مقال ضخم جداً جداً !!!!!!!!!!!!!!!!!
    حيث بداياته وسبب تسميته وكيف بدأ ؟ وكيف تعاملت معه الصين ؟
    والفرق بين ثقافة الدولتين الصين واليابان رغم التجاور والتجاور بينهما
    ولكن وقع المرض على اليابان كان اخف بسبب الحجر الصحي الذي كان لديهم اسلوب حياة
    ثم كيفية تنقله بين الدول وتعامل بعضها واستسلام اخرى …
    وفوق كل ذي علم عليم…

    مقال أنيق أ/ فايع يستحق الرتويت والتغريد والرد بعمق على روعاته التي وقفت على ناصيتها .

    عنبر -🌹🌟

  4. ١١
    محمد الربيعي المدخلي

    جميل ما كتبت ووطننا يحتاج اكثر وولاة أمرنا تاج فوق رؤوسنا ودام عزك يا وطن والشر بعيد عنا

  5. ١٠
    ابومعاذ

    كتب الله أجرك ابا فهد على هذا المقال الرائع والذي يبين دور القياده وتنفيذ المسؤولين له في التعامل مع هذا الوباء ، حفظ الله بلادنا وولاة امرنا وادام علينا الصحة والعافية . مميز دائماً ابا فهد

  6. ٩
    مملكة الإنسانية

    بحقٍ هي مملكة الإنسانية ..
    مقال فاخر ورائع أستاذ فايع وجماله يكمن في تزامنه مع قرار ملكنا العظيم بعلاج المواطن والمقيم مجاناً
    اسأل الله أن يحفظ بلادنا من كل مكروه ..

  7. ٨
    حسين الفيفي

    لله درك أستاذ فايع مقال للتاريخ بكل أمانة .
    الله يحفظ بلادنا من كل سوء

  8. ٧
    علي القرني

    لفظ فوك وسلمت أناملك الذهبية معلمي الغالي ♥️
    ابو فهد معلم بكل ماتعنيه الكلمة انهُ عيدلوب زمانه
    لقد اتعبت وامتعت فأتعبته من بعدك وامتعته من يقرأ 💐 جزاك الله خير الجزاء ومنك نتعلم

    كلنا مسؤول والمسؤولية هي عهد وحب واخلاص وتفان وتضحية وانتماء وثقافة ووطن .

  9. ٦
    علي القرني

    لا فض فوك !!
    وسلمت أناملك الذهبية معلمي الغالي ♥️
    أبو فهد معلم بكل ماتعنيه الكلمة إنه فيلسوف وأديب وأريب زمانه وكم شرفتُ بأن اكون أحد طلابه .

    ” الومضة الأخيرة ” …
    ( كلنا مسؤول والمسؤولية هي عهد وحب واخلاص وتفان وتضحية وانتماء وثقافة ووطن )
    عميقة وشاملة للمقال بأكمله كعادتك في كل مقالاتك الرائعة وهذه ملكة وفلسفة أدبية لا يجيد سبكها وحبكها إلا أستااااااااذ بقيمتك وفقك الله ،،،،

  10. ٥
    عوض الفاروق

    تحياتى وسلامى .
    لا شك انك اتحفتنا اليوم بإحدى روائعك .
    نسأل الله السلامة للجميع .

    • ٤
      الأماكــــن

      مداد الحب والتحية أستاذنا وأديبنا الرائع عوض الفاروق والتحية موصولة للأنيق فايع آل مشيرة
      شكراً لكل هذا الألق والجمال ….

      ❤️

  11. ٣
    علي عسيري

    جزاك الله خيرا أبا فهد مقال الحقيقة والإنصاف لدولة عظيمة في كل شيء
    حفظ الله بلادنا من كل شر ومكروه .

  12. ٢
    محمد عبد الوهاب

    تتأنق أيها المبدع لتكون حاضراً في قلب الحدث
    وتمطرنا بهذا المقال النخبوي الكامل بكل تفاصيل كورونا القضية حتى تجلت مملكة الإنسانية في أحلك الظروف وتثبت للعالم فعلاً انها الأولى قيمة وقامة وحضورا…….
    شكراً أستاذ فايع على هذا الرقي الإبداع والتعاطي المثالي جداً مع الأحداث والقضايا وعلى كافة الأصعدة والمجالات ،،،،،
    شكراً لكل القائمين على صحيفة بارق الرائدة على رأسها الأستاذ سلمان الشريف واستقطابه للكتاب الذين يحدثون الاضافة وينثرون حروفهم بحب واخلاص وتفان .

    • ١
      علي الحفظي

      الله يعطيك العافية أستاذ فايع على مقالك الجميل
      وأدام علينا وعلى بلادنا الأمن والرخاء والاستقرار يارب
      أزمة كبيرة ستتجاوزها مملكة الإنسانية بإذن الله تعالى

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>