ذكرى وذاكرة

ذكرى وذاكرة
الزيارات: 1834
1 تعليق

الأديبة السعودية فاطمة سعدالغامدي

أغلقوا النوافذ كي تبقى كورونا في الخارج مع الغرباء والأعداء والقطط الضآلة .
كورونا التي تنتقي الإنسان بدهاء مخيف  وقد امتصت دماءالخفاش الحيوان ، وتبخترت في بدلة الخفاش الإنسان .
كورونا الأكبر من ڤايروس أو بكتيريا ، عكس مااعتدنا معرفته عن الكائنات الميكروسكوبية والتي تصعب محاربتها عادة إلا بأمصال أو مضادات قوية ، ولكن المضاد الأكثر (تزحلطا) كان هو الصابون وغسل اليدين وارتداء الكمامات ؛ أغلقنا أبواب منازلنا وأبواب مؤسساتنا الرسمية وغيرالرسمية وتوقفت الطائرات واعتزل الأهل بعضهم بعضا وتوقف نبض المساجد ؛ نحن المسلمون الأشد ألما.فلم يوجعنا اغلاق المطاعم ولاشلل المطارات ولاضمور التسوق ، أوجعنا أن نُنصح بالنظافة وتجنب مخالطة أهلينا وإغلاق المساجد وترهل الطرقات التي كانت تغص بنا ، غياب الصائمين عن موائدنا ، صباحات العيد تبكي وأهازيج الأطفال ، وطقوس اليوم الأول
ياقوم ! نحن لانحيا إلابكم / بالأهل والأصحاب والجيران وننتعش بالتحايا وننمو في الاحضان ، الأموال ليست همنا الأول وستعوض بإذن الله مايؤلمنا هي لحظات الفرح المختطفة من أعمارنا .

حكومتنا الحبيبية كانت كالأم الرؤوم ، كالبسلم النقي وكنا أطفالها المدللين ولذلك ستأتي أيام ستكون ذكرى كوفيد ١٩ ، اكتشفنا فيها أنفسنا وذاكرة استودعنا فيها قيمنا وولاءنا وأخلاقنا ووطننا الجميل ونحن نقسم على رد الجميل بالأجمل وجزى الله الشدائد الخير عنا فقد وثقت علاقتنا بوطننا وبولاة أمرنا وشعبنا ومن ثم
فليتك تحلو والحياة مريرة
وليتك ترضى والأنام غضابا
ياوطني

 

https://www.baareq.com.sa/?p=990071

التعليقات (١) اضف تعليق

  1. ١
    غير معروف

    تحية كبيرة للأستاذة فاطمة على مقالك الرائع ..
    (وطن لا نحميه لا نستحق العيش فيه) دمت يا وطني با الف خير ودام عزك يا وطن العز والشهامه مهما كتبت لن اوفيك حقك ياوطني اللهم أحفظ بلاد الحرمين الشريفين بالأمن والأمان والاستقرار

    • -١٦

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>