احدث الأخبار

بمركز لقاحات إضافي .. صحة بيشة تُعلن التوسع في حملة التطعيم ضد كورونا إختتام الجولة الثالثة من بطولة معناوي 26 الرمضانية لعام 1442هـ بالأحساء وزير الشؤون الإسلامية والأوقاف في الصومال يثمن جهود المملكة التنموية والإنسانية وكيل وزارة الشؤون البلدية والقروية والإسكان للدعم السكني يلتقي السفير الكوري “الدارة” تكشف أسرار قصة طبيب هولندي مع الإسلام والحج قبل 86 عامًا رئاسة شؤون الحرمين تفعل خدمة نقل كبار السن والأشخاص ذوي الإعاقة  وزير الشؤون الإسلامية يستقبل السفير البوسني لدى المملكة أمين عسير ورؤساء البلديات يقفون على جهود بلدية محايل في تحسين عدد من المواقع “الصحة”: تسجيل 970 إصابة جديدة بفيروس كورونا وشفاء 896 ووفاة 11 حالة أمين عسير يدشن مبادرة “ممتثل” لمساندة جهود الرقابة البلدية بالأسماء.. تعليم المدينة يصدر حركة النقل الداخلي لقادة المدارس نيابة عن ولي العهد.. أمير الرياض يكرم الفائزين بـ«الجوائز الثقافية الوطنية»

بالفيديو..الجزيرة بالقريحاء من دار علم إلى مبنى مهجور أشبه ببيوت الأشباح

بالفيديو..الجزيرة بالقريحاء من دار علم إلى مبنى مهجور أشبه ببيوت الأشباح
الزيارات: 9711
تعليق 11

تأتي مدرسة الجزيرة بالقريحاء ، في صدارة المدارس التي تاسست في محافظة بارق، والتي يعود تاريخ تأسيسها إلى العام ( 1386هـ)..

وشيد مبناها الحكومي مع المشاريع الأولى المنفذة في بارق، وفق تصميم هندسي ملائم عام 1402، وتحول اليوم إلى قنبلة موقوتة يهدد المكان ما بين مأوى للمجهولين ومصدر خطر بيئي وصحي وأمني..

وأشتكى الأهالي هناك من كون المبنى المهجور أصبح ضرره أكثر من نفعه،  مؤكدين اته أصبح بفنائه الكبير مخيفاً، أشبه ببيوت الأشباح، التي تسكنها الجن والشياطين، وتحول لمرتعاً للكلاب الضالة، والحيوانات السائبة، والطيور المهاجرة، والزواحف السامة، وتتزاحم في ساحاته الكبيرة سيقان الأشجار الضارة، وفي ممراته تنتشر القذارات، وأصبح مرمى للنفايات..

وناشد سكان الحي القريب من المبنى بإيجاد حل سريع يعالج الأسباب التي أخلي من أجلها، وفق المحاضر المعدة لذلك، فليس الحل في التجاهل والتناسي والتهرب من المسؤولية، فتحول تلك المباني الحكومية ذات المسيرة التعليمية المجيدة إلى بيوت اشباح إينما يبكي عيون طلابها ويؤلم الأهالي، مطالبين بترميمه أو إزالته وإنشاء ما يخدم الوطن والمواطن بدلاً منه..

الجدير بالذكر أن هناك أكثر من مبنى مدرسي في بارق أخليت، ولا زال مصير قرار هدمها من عدمه مجهولا وسط صمت طويل..

https://www.baareq.com.sa/?p=992061

التعليقات (١١) اضف تعليق

  1. ١١
    زاهر البارقي

    الوزارة تركت المباني التي على وشك أن تكون جاهز لإستقبال الطلاب واهملتها حتى اصبحت كأنها مبنية من عشرات السنين فكيف بالمباني القديمة

  2. ١٠
    علي م.م البارقي

    من وجهة نظري ان الاهتمام به واعادة ترميمه افضل ،طبعا بعد الإشراف الهندسي ….بناء المدارس الجديده الان يتعثر في أغلب الأحيان بسبب المقاولين والشركات المستلمه للمشاريع..

  3. ٩
    غير معروف

    ليس بجديد فالتعليم من أسوا الإدارات من ناحية الصيانه وايجاد الحلول ليست المدرسه الوحيده وليست الاخيرة هذا ليس حل ان يتم نقل المبنى وترك هذا المبنى بهالشكل ويكون ضرره اكثر من نفعه اما ان يتم هدمه او يتم اعادة ترميمه وان يكون فيه نشاء اجتماعي او رياضي يعود بالفائدة للأهالي وشكرا لكم لطرح مثل هذي المواضيع لعل وعسى ان تقوم ادارة تعليم محايل بقليل من دورها في هالجانب فهي في سبات عميق

  4. ٨
    غير معروف

    ينتظرون الآن إلى بداية المدرسة ثم يعملون صيانة للمكيفات والكهرباء وووووووووو
    يجي المهندس يصلح مكيف ويخرب الآخر حتى ياخذ مستخلص لهذا وهذاك

  5. ٧
    محمد البارقي

    للاسف اهمل مبنى وكان بالامكان الترميم اما بهذا الحال فأصبح خرابة من يحاسب على هذا الاهمال والتقصير من المسؤول، شكرا للصحيفة لايصال صوت الناس لعل وعسى يتم اصلاح مافسد ويحاسب المقصر فنحن في زمن الحزم

  6. ٦
    للاسف

    كان بالإمكان ترميم المبنى وعمله مستوصف للقرية

  7. ٥
    جابر الربعي

    الي عام 1404هـ كانت هذه المدرسه عظم فكيف افتتحت عام عام 1402هـ

    • ٤
      زائر

      ترى السالفه عن مدرسه فالقريحاء..

      والكاتب من طلاب ذاك العام..

      يعني عساك طيب

  8. ٣
    ابو تركي

    تتقفل الأبواب إلى أن يتم عمل له مشروع قادم .

  9. ٢
    ابو محمد

    المدارس القديمة تحتاج إلى ترميم من قبل أيدي أمينه فقط اما الأعمال الإنشائية جيدة جداً وهي صامدة وقوية طول الأعوام الماضية

    • ١
      البارقي

      تعليم محايل ينهشه الفساد في المباني والصيانة ونقل المعلمين والمعلمات بالواسطة وعقوبات طالت اغلب قياداته نتيجة فساد مالي. الأمر لا يقف على مبنى مدرسة الجزيرة بالقريحاء. الذي يستغرب ان كل مسؤولي الوزاره وتعليم عسير تعرف ذلك وساكته

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>