حديث الذكرايات في يوم الوطن

الزيارات: 928
تعليقات 3

سامرته عن قرب. وهو يقارب العقد الثامن من عمره امده الله بالصحة والعافية وفي داخلي تسأؤلات عن جيلهم وكيف كانت حياتهم منتهزا مناسبة اليوم الوطني ليسرد لي القصة. ذاك هو أبي فإليكم
حدثني يا والدي عن الحياة في بداية شبابكم وكيف كانت أصداء الملك عبدالعزيز
فاجاب
دعني احدثك عن الحياة ما قبل الملك عبدالعزيز طيب الله ثراه فيما قيل لنا من أباءنا واجدادنا ولحقنا على بعض من تلك الحياة الصعبة بداية من عدم الامن والاستقرار في مكان واحد والتنقل على الجمال بين تهامة والسراء بحثا عن لقمة العيش وكان منا يشتغل لاجل يلاقي ما يسد به جوعه ومن معه. واحيانا يكون الرحيل جماعات حتى يأمنوا بعضهم بعض من النهب والسرقات
وكانت تكثر النزاعات والنعرات القبلية بين القبايل اما على اراضي او مراتع الماشية وموارد الماء لقلته وصعوبة الحصول عليه.
ناهيك عن طول مدة السفر لمكة لأداء فريضة الحج التي تمتد لثلاثة أشهر.
كما يا ولدي كان ينتشر الجهل بين الناس من حيث التقرب لغير الله بالعبادة والذبح للاحجار والشخصيات المعتبرة ظنا منهم بانها تقربهم إلى الله.

إلى هنا قاطعته قائلا وكيف تغير الحال يا والدي

قال لي كنا نسمع من وقت لاخر مع الرحالة والركبان عن رجل اسمه عبدالعزيز مع رجاله يسمونه “المُدِيين” اي صاحب دين يدعو الناس لتوحيد الله وجمع الكلمة بالسلم والامان ولمن يدخل تحت رايته له الامن والامان والناس يا ولدي تبغئ الامان والعيش ودخلت كل البلاد في رايته واسس اركانها وانظمتها ووحد كلمتها على التوحيد
وبدأت رحلة النهضة والازدهار والله اكرم هذه البلاذ بنعمة هذا الملك المؤسس وابناءه الأوفياء رحم الله المتوفين منهم واطال الله في عمر ملكنا سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين محمد بن سلمان

يا ولدي تغير الحال في العهد السعودي فأمن رب الاسرة على اهله وماله ووطن مسكنه ورحاله
وانتقلنا من مرحلة الجهل إلى مرحلة العلم والتعلم فقد بذلت حكومتنا الرشيدة الغالي والنفيس في مجال تعليم الابناء فبنت المدارس في شتى بقاع البلاد واستقطبت المعلمين والمعلمات في بداية النهضة من الدول العربية المجاورة ووصلت للقرى والهجر وقامت بتشجيع الطلاب والطالبات بصرف المكافأت المالية لهم
فتطور التعليم حتى وصل لما نراه اليوم شاهد عيان
وفي مجال الصحة يا ولدي كان الواحد منا يمرض وما يلاقي من يداويه الا يكون تحت رحمة الله وكثير فقدناهم بسبب عدم وجود مداوي لهم واليوم في كل قرية او مركر مركز للرعاية الصحية لخدمة المواطن في مقره وفي كل مدينة ومحافظة مستشفى مرجعي وفي كل الطرقات مراكز اسعاف وطوارئ فلله الحمد على هذه النعم

والامن الامن يا ولدي اكبر نعمة تسافر من مدينة لمدينة وباي وقت ماتخاف الا ألله سبحانه وترافقك دوريات الامن طوال سفرك وتحت خدمتك

يا ولدي:  اتحدث عن ماذا واترك ماذا كل ماتراه من نهضة وازدهار يحتاج منا حلقات ومؤلفات ولكني بوصيك انت وجيلك اللي مثلك
في زمن الرؤية بقيادة الشاب الطموح محمد بن سلمان ان تلتفوا حول قيادتكم بالمحبة والدعا والسمع والطاعة لولاة امركم ولا تلتفتوا إلى كلام المغرضين والحاقدين على بلدكم فانتم محسودين وكل ذي نعمة محسود
حافظوا على وطنكم ومدخراته وردوا الجميل له بالعمل لأجله والذوذ عنه.
وتمثلوا قول الله تعالى
﴿وَاعتَصِموا بِحَبلِ اللَّهِ جَميعًا وَلا تَفَرَّقوا وَاذكُروا نِعمَتَ اللَّهِ عَلَيكُم إِذ كُنتُم أَعداءً فَأَلَّفَ بَينَ قُلوبِكُم فَأَصبَحتُم بِنِعمَتِهِ إِخوانًا وَكُنتُم عَلى شَفا حُفرَةٍ مِنَ النّارِ فَأَنقَذَكُم مِنها كَذلِكَ يُبَيِّنُ اللَّهُ لَكُم آياتِهِ لَعَلَّكُم تَهتَدونَ﴾
[آل عمران: ١٠٣]

وقوله تعالى
﴿يا أَيُّهَا الَّذينَ آمَنوا أَطيعُوا اللَّهَ وَأَطيعُوا الرَّسولَ وَأُولِي الأَمرِ مِنكُم فَإِن تَنازَعتُم في شَيءٍ فَرُدّوهُ إِلَى اللَّهِ وَالرَّسولِ إِن كُنتُم تُؤمِنونَ بِاللَّهِ وَاليَومِ الآخِرِ ذلِكَ خَيرٌ وَأَحسَنُ تَأويلًا﴾
[النساء: ٥٩]

وختاما يا ولدي ردد معي وكل من قراء بالدعاء لهذا البلد الغالي ان يحفظ امنه واستقراره وقيادتنا الرشيدة وان يديم الامن والامان ومزيدا من الرخاء والازدهار.

https://www.baareq.com.sa/?p=995669

التعليقات (٣) اضف تعليق

  1. ٣
    طارق باحسن

    سرد مقالي مميز برواية شاهد على العصر والدكم اطال الله عمره في طاعته دام الامن والامان لوطن الشموخ والعز دامت افراحك يا السعودية .

  2. ٢
    ابو محمد عسيري

    كلام جميل وفقك الله واطال في عمر والدك بالصحة والعافية
    حفظ الله هذه الابلاد وادام عزها واستقرارها تحت رايك التوحية بقيادة مليكنا سلمان حفظه الله وولي عهده الامير محمد بن سلمان

  3. ١
    العامر

    كلام جميل ورائع عن الوطن اطال الله في عمر والدك ومتعه بالصحه وحفظ الله هذه البلاد وادام عزها واستقرارها تحت راية التوحيد بقيادة مليكنا سلمان حفظه الله وولي عهده الامير محمد بن سلمان.

اترك تعليق على طارق باحسن الغاء الرد

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>