الاحتفال باليوم الوطني الـ 90 للمملكة العربية السعودية🇸🇦

الاحتفال باليوم الوطني الـ 90 للمملكة العربية السعودية🇸🇦
الزيارات: 1411
التعليقات: 0

بقلم / شعلان علي الشهري

إن ذكرى يومنا الوطني التسعين تعود بنا ليوم مجيد وحدث تاريخي لاحت فيه شمس الحضارة وتبدد فيه ظلام الجهل وتوحدت فيه قبائل وطوائف ومكونات الجزيرة العربية ضمن كيان ودولة واحدة هي المملكة العربية السعودية.

مع إشعاع شمس يوم الثالث والعشرين من سبتمبر من عام 1932 انطلقت مسيرة الوحدة والعطاء على يد جلالة المؤسس الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود _طيب الله ثراه _ في عام 1351هـ حينما أكمل توحيد هذه البلاد واعتمد مسماها الرسمي ” المملكة العربية السعودية ”

نهنئ أنفسنا بحلول اليوم الوطني العزيز لأنه يغذي بداخلنا روح الانتماء إلى وطننا الحبيب و اعتزازنا بدولتنا العزيزة وولاءنا لحكامنا العظماء.

إن هذا اليوم يعبر عن الوحدة والتكامل بين قيادة الدولة وشعبها حتى يتحقق هذا الإنجاز التاريخي الذي استطاع تغيير مسار التاريخ وقيادة الدولة نحو التطوير والازدهار والتقدم ، وذلك مع التمسك بثوابت هذه الدولة “كتاب الله وسنة النبي صلى الله عليه وسلم ” لذا فلا بد للأجيال القادمة متابعة هذا التقدم والحضارة التي تشهدها البلاد والوقوف خلف قيادتنا ضد كل محاولات التشكيك ودعم خطط التنمية وبرامج التطوير ومبادرات التقدم والازدهار لتحقيق رؤية المملكة 2030 والتي تمثل مرحلة جديدة من استشراف المستقبل ، فهو يوم فرح بالإنجاز واحتفال به وتعريف الأجيال الجديدة بأهميته ، وهو يوم بهجة وسرور بتحقيق الوحدة الوطنية تحت رايةٍ خالدةٍ هي راية الإسلام.

ويشهد الوطن نهضة شاملة في كل المجالات ولكل المناطق بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود وسمو ولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز حفظهما الله.

إن من ضمن اهتمامات دولتنا رعاها الله اهتمامها بالمواطن والمقيم حيث جعلت سلامتهم وصحتهم أولاً وما بذلته الدولة خلال جائحة فايروس كورونا لهو خير دليل وبرهان على هذا الاهتمام ونجحت في مواجهة تحدي التحول نحو التعليم الإلكتروني خلال هذه الأزمة.

أيها الوطن العظيم الذي يأبى إلَّا أن يكون عظيمًا في كلِّ محفل وفي كلِّ مناسبة، إنَّه العيد التسعون لتوحيدك وتسميتك باسمك الذي نفخر به جميعًا، لقد مر تسعون عامًا من التقدم والحضارة والسعي نحو العلياء، إنَّها تسعون عامًا من الجهد والتعب المبذول في سبيل الكرامة والعزة والحرية والعيش الكريم، إنَّها تسعون عامًا من المواقف الثابتة المشرفة والشعارات العظيمة

أسأل الله أن يحفظ خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي عهده الأمين الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز والشعب السعودي الكريم ، وأن يعيد علينا هذه المناسبة التاريخية وبلادنا الغالية تنعم بالأمن والأمان والنصر والازدهار وأن ينصر جنودنا الأبطال ورجال أمننا الذين يذودون بأرواحهم لحماية دينهم ووطنهم ويحافظون على أمن هذا الوطن الغالي.

 

https://www.baareq.com.sa/?p=995695

التعليقات (٠) اضف تعليق

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>