مظلومية المرأة

الزيارات: 1656
تعليقان 2

 

عبر التاريخ البشري البارزون في  الفلسفة من سقراط إلى ديفيد هيوم مرورا بديكارت ومدرسته رجال.
والبارزون في الفقه وعلم الكلام منذ ابن عباس مرورا بالغزالي إلى يومنا الحاضر رجال
والباررون في العلوم الطببعية منذ جاليلو وارخميدس إلى نيوتن و اينشتاين رجال
والبارزون في الأدب من الخليل والجاحظ  مروراً بشكسبير وتولستوي وديستوفيسكي وطه حسين والعقاد  رجال
والبارزون في الرياضة رجال
والبارزون حتى في التلحين والموسيقى من بيتهوفن إلى بليغ حمدي رجال
وحتى الرسم كفان جوخ ودافنشي رجال
ومجال الإعلام والصحافة وصناعة المحتوى الأبرز والأغلب دائما رجال.
بل وحتى أشهر الطباخين المهرة
ـ الشيفات إن صح جمع كلمة شيف ـ  رجال
ناهيك عن دهاقنة السياسة وكهانها فهم غالبا رجال
حتى في الغرب الذي قد تتساوى فيه الفرص بين الرجال والنساء بشكل كبير جدا.
بالطبع هناك نساء بارزات في تلكم المجالات لكن السواد الأعظم رجال
فهل هذا ظلم للمرأة؟!
هل تآمرت البشرية منذ الأزل على المرأة لتكون مهمشة؟!
هل البشر ذكوريون أنانيون مستبدون على المرأة على مر العصور حتى في العصر الغربي الحديث؟!
هل المساواة المطلقة بين الرجل والمرأة عدالة؟
السؤال لا منطقي
كمن يقول :
هل يستطيع الحجر أن يلد؟
أو هل تسبق السمكة الثور؟
وهل يتسلق البطريق أسرع من القرد؟
وهل تفوق المساحة الكتلة؟ وهل  الرمح أقوى أم العجلة؟
التصور الأرعن وتسطيح الوعي الإنساني جعل العلاقة بين الرجل والمرأة تفاضل لا تكامل وتشييء الإنسان عبر الرأسمالية القذرة وإعلامها الأقذر جعل مثل هذه المفاضلة تغلب علاقة التكامل بين الذكر والأنثى.
أعلم أن هذا المقال قد يستفز البعض
ـ والحقيقة أن ذلك يبهجني ـ
تكامل لا تفاضل تعايش لا تنافس تواد لا صراع
هكذا البناء لكن الهدم أسهل.
انتهت المساحة وفي مقال قادم قد نكمل الحديث.

حسن الزيادي

https://www.baareq.com.sa/?p=997383

التعليقات (٢) اضف تعليق

  1. ٢
    غير معروف

    مقال جميل جدا مدعم بالأدلة الواضحة لأهل العقول
    لكن مايحدث اليوم من استهداف المرأة ومحاولة تخريب عقلها شيء لا يصدق

  2. ١
    غير معروف

    يارجل حدث العاقل بما يعقل….انت لاتستطيع تغيير ماتركه فينا نبينا محمد صل الله عليه وسلم وهو التمسك بكتابه الكريم وسنة نبيه….المرأه هي قوام المجتمع ولها مكانتها وقدرها واحترامها في ديننا ومجتمعنا
    أولا ..حديثك عن تهميش المراه وتجاهلها وحثها على الحريه هو حديث عقيم وليس له أساس من الصحه وتلاعب بالعقول..
    من هي المرأه التي تتحدث عنها وتدعي عليها بأنها مهمشه..! هذه المرأه هي امي وامك واختي وبنتي هذه هي المرأه اللتي أوصانا عليها الله سبحانه وتعالى في كتابه الكريم…وأوصانا بهم خيرا رسولنا الكريم في احاديثه الشريفه..فإذا انت مخالف لهذا الشرع ومعارض فهذا شانك لوحدك

اضف تعليق

بريدك الالكترونى لن نقوم بأستخدامه.

You may use these HTML tags and attributes:
<a href="" title=""> <abbr title=""> <acronym title=""> <b> <blockquote cite=""> <cite> <code> <del datetime=""> <em> <i> <q cite=""> <s> <strike> <strong>